العراق يهزم البحرين بخليجي 20   
الجمعة 1431/12/20 هـ - الموافق 26/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:55 (مكة المكرمة)، 19:55 (غرينتش)

العراقي علاء عبد الزهرة (يسار) أحرز هدفين لفريقه بمرمى البحرين (الفرنسية)

تصدر المنتخب العراقي المجموعة الثانية بعدما حقق فوزا مثيرا على نظيره البحريني 3-2 في مباراتهما التي جرت في عدن في الجولة الثانية لدورة كأس الخليج العشرين لكرة القدم، بينما تعادلت عمان مع الإمارات سلبا في المجموعة ذاتها.

وسجل المهاجم علاء عبد الزهرة هدف السبق للعراق في الدقيقة 24 بعدما تلقى كرة بعد ضربة رأس لسلام شاكر الذي استغل تمريرة من سامال سعيد من الجهة اليمنى.

وقبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول أحرز فوزي عايش هدفا رائعا من تسديدة من ركلة حرة نفذها بإتقان بقدمه اليسرى وسكنت الزاوية العليا لمرمى العراق، ليدرك التعادل للبحرين التي لم يسبق لها الفوز بالبطولة.

وفي الشوط الثاني أحرز علاء عبد الزهرة الهدف الشخصي الثاني في الدقيقة 57 مستغلا كرة أرسلها هوار ملا محمد من ناحية اليمين لتصل إلى قصي منير الذي مررها بالرأس لعبد الزهرة ليودعها برأسه أيضا في المرمى.

وقبل دقيقة واحدة من النهاية تعرض يونس محمود مهاجم العراق للجذب من القميص داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها بنجاح هوار ملا محمد.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع احتسب الحكم ركلة جزاء للبحرين انبرى لها إسماعيل عبد اللطيف وسجل منها الهدف الثاني لفريقه.

وبهذا الفوز يتصدر العراق المجموعة الثانية برصيد أربع نقاط يليه منتخبا الإمارات وعمان بنقطتين لكل منهما، بينما تتذيل البحرين المجموعة بنقطة واحدة.

الإماراتي يوسف الحمادي (يمين) والعماني حسن علي يقفزان لضرب الكرة (الفرنسية)
الإمارات وعمان
وكانت عمان حاملة اللقب قد تعادلت مع الإمارات سلبا اليوم ضمن المجموعة الثانية أيضا.

بداية المباراة جاءت رتيبة من الطرفين خصوصا في ربع الساعة الأول قبل أن يفرض حامل اللقب سيطرته على المجريات، لكن "الأبيض" الإماراتي بادله الندية في الربع الأخير من دون فرص كثيرة أو نجاح أي منهما في التسجيل.

لم يكن الشوط الثاني أفضل حالا من الناحية الفنية رغم بعض المحاولات من حين إلى آخر.

الفرصة الأولى كانت عمانية اثر انطلاقة سريعة لإسماعيل العجمي من الجهة اليسرى الذي مرر كرة أمام المرمى تابعها حسن ربيع خارج الخشبات في الدقيقة الرابعة.

وكانت محاولة لعماد الحوسني الذي تابع كرة بطريقة استعراضية من داخل المنطقة، لكن الحارس الإماراتي ماجد ناصر سيطر عليها (في الدقيقة 15)، ثم تدخل ناصر ببراعة لإنقاذ مرماه من هدف إثر كرة قوية من داخل المنطقة أيضا للحوسني نفسه بعد دقيقة واحدة.

وشكلت انطلاقات علي الوهيبي من الجهة اليمنى خطرا على المرمى العماني، فمرر كرة رائعة إلى سلطان برغش، لكن المدافع سعد سهيل تدخل في الوقت المناسب وأبعدها إلى ركلة ركنية (23)، ثم مرر كرة ثانية إلى سعيد الكاس أمام المرمى لكن سعد سهيل كان في المكان المناسب وأنقذ الموقف ولو أنه كاد يضع الكرة في مرمى محمد الهويدي عن طريق الخطأ (38).

بدأ الشوط الثاني بمحاولة إماراتية إثر كرة من الجهة اليسرى مررها يوسف جابر استقبلها سعيد الكاس برأسه عالية عن المرمى (49).

انشغل المنتخبان كثيرا بالرقابة اللصيقة على حامل الكرة فغابت أي محاولة خطرة من الطرفين حتى الدقيقة 60 التي شهدت تألقا لافتا للحارس ماجد ناصر الذي طار بشكل رائع لكرة رأسية من فوزي بشير إثر تمريرة من أحمد حديد من الجهة اليمنى.

ارتفع معدل الخشونة في الدقائق الأخيرة من المباراة مع تكتل اللاعبين من الفريقين لإيقاف مفعول أي هجمة، وأصيب الحارس الإماراتي مرتين وعولج على أرض الملعب، كما أصيب عماد الحوسني ولم يتمكن من إكمال المباراة في الدقيقة 83 فأخرجه المدرب الفرنسي كلود لوروا وأشرك حسن علي بدلا منه.

وكانت الإمارات قد تعادلت دون أهداف مع العراق بطل آسيا في مباراة تألق فيها الحارس ماجد ناصر الذي صد ركلة جزاء ليونس محمود قبل دقيقة من النهاية. أما عمان فأهدرت نقطتين في بداية مشوار الدفاع عن لقبها بتعادلها مع البحرين 1-1.

وفي الجولة الثالثة الاثنين المقبل، تلعب عمان مع العراق، والإمارات مع البحرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة