السودان يشدد على احترام قرار نشر قوات بدارفور   
الأحد 1428/8/6 هـ - الموافق 19/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:30 (مكة المكرمة)، 1:30 (غرينتش)

الخرطوم تهدد بطرد أي قوات لا تحترم القرارالدولي بشأن القوة المختلطة (الفرنسية-أرشيف) 

شدد السودان على ضرورة الاحترام الدقيق لبنود القرار الدولي الداعي لنشر القوة المختلطة التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في إقليم دارفور غربي البلاد.

وقال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين إن حكومة بلاده ستقوم بطرد قوات أي دولة تشارك في تنفيذ العملية المشتركة في دارفور إذا ما تجاوزت روح أو نص القرار 1769 الصادر عن مجلس الأمن بخصوص تلك العملية.

مزاعم بشأن مسؤول
من جهة أخرى قالت الأمم المتحدة إنها تنظر بجدية في مزاعم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان موجهة لجنرال كبير من رواندا مرشح لتولي منصب نائب قائد القوة الجديدة في دارفور.

وكان الاتحاد الأفريقي وافق على تولي اللواء الرواندي كارنزي كاراكي المنصب لكن الأمم المتحدة لم تقر ذلك رغم ضغوط من رواندا التي تشارك بحوالي ألفين من بين سبعة آلاف جندي في قوات الاتحاد الأفريقي في دارفور.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة -طلب عدم الكشف عن هويته- إن المنظمة على علم بتلك المزاعم وتأخذها مأخذ الجد وإن التشاور جار بشأنها مع الاتحاد الأفريقي والحكومة الرواندية.

واتهمت "القوات الديمقراطية المتحدة" -وهي جماعة رواندية معارضة مقرها بروكسل- كاراكي بالإشراف على عمليات قتل مدنيين خارج نطاق القضاء قبل وبعد استيلاء متمردي الجبهة الوطنية الرواندية التي يقودها التوتسي على السلطة في البلاد عقب عمليات الإبادة عام 1994.

وكان كاراكي (46 عاما) رئيسا للمحكمة العسكرية في رواندا منذ يناير/كانون الثاني 2006 وقبل ذلك شغل العديد من الوظائف الرفيعة في الجيش الرواندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة