مادة بالكاري تقتل خلايا السرطان   
الأربعاء 1430/11/10 هـ - الموافق 28/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)

 

قال علماء اليوم الأربعاء إن جزيئا اكتشف في أحد عناصر الكاري يستطيع أن يقتل خلايا سرطان المريء في المعمل، مما يشير إلى إمكانية تطويره لعلاج السرطان.

وقام باحثون في مركز كورك لأبحاث السرطان في أيرلندا بمعالجة خلايا سرطان المريء بالكركمين، وهي مادة كيميائية موجودة في توابل الكركم تعطي الكاري لونه الأصفر المميز، واكتشفوا أنها بدأت في قتل خلايا السرطان خلال 24 ساعة.

وقال الباحثون في دراسة نشرت في الدورية البريطانية للسرطان إن الخلايا بدأت أيضا في هضم نفسها. وأضافت شارون مكينا المشرفة على الدراسة الأيرلندية أن دراستها تقدم إمكانية للعلماء لتطوير الكركمين باعتباره دواء لسرطان المريء.

وقالت مكينا إن الدراسة أظهرت أن الكركمين جعل خلايا السرطان تموت "باستخدام نظام غير متوقع من الرسائل الخلوية".

ويقول الباحثون إن الخلايا المريضة تموت عادة عن طريق القيام بانتحار مبرمج أو ما يسمى بموت الخلايا المبرمج الذي يحدث عند تشغيل بروتينات تسمى كاسباس في الخلايا.

غير أن المفارقة في حال استخدام الكركمين كانت أن الخلايا لم تظهر أي دليل على الانتحار، كما أن إضافة الجزيء الذي يثبط كاسباس ويوقف هذا التحول لم يحدث أي فرق في عدد الخلايا التي ماتت، مما يشير إلى أن مادة الكركمين هاجمت خلايا السرطان باستخدام نظام إشارات خلوي بديل.

وقد أشارت دراسات علمية سابقة إلى أن الكركمين يمكنه كبح الأورام، وأن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الكاري قد يكونون أقل تعرضا للإصابة بالمرض رغم أن الكركمين يفقد سماته المضادة للسرطان سريعا لدى تناوله.

وتقتل سرطانات المريء أكثر من 500 ألف شخص في العالم كل عام، وهي أورام مميتة بشكل خاص بمعدلات بقاء على قيد الحياة لا تزيد على خمس سنوات لنسبة تتراوح بين 12 و31 بالمائة فقط من المصابين بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة