سعي تركي لنفوذ عند العرب   
الأربعاء 1432/10/16 هـ - الموافق 14/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

أردوغان (يسار) في مصر ضمن جولة عربية تشمل تونس وليبيا (الفرنسية)

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن تركيا تسعى لزيادة نفوذها في العالم العربي، مشيرة إلى أن كثيرا من العرب باتوا ينظرون إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بوصفه رمزا للبطولة.

وأوضحت أن النظرة العربية إلى أردوغان تأتي في ظل الدور التركي في بعض القضايا الراهنة في الشارع العربي، إضافة إلى ما يتعلق بفك الحصار على غزة والوقوف في وجه التعنت الإسرائيلي.


وأشارت إلى ما وصفتها باللهجة القوية التي استخدمتها تركيا ضد إسرائيل لعدم اعتذار تل أبيب بشأن قتل الأخيرة عددا من المواطنين الأتراك بعد مهاجمتها سفينة تركية العام الماضي كانت في طريقها إلى فك الحصار الإسرائيلي على غزة.

وأضافت وول ستريت جورنال أن رئيس الوزراء التركي يسعى إلى توسيع ما وصفته بالنفوذ التركي في المنطقة موظفا شعبيته المتزايدة من جهة وسياسته المتشددة ضد إسرائيل من جهة أخرى لتحقيق طموحات بلاده.

أردوغان بدأ جولة عربية تشمل مصر وتونس وليبيا، والشارع العربي ينظر له بوصفه بطلا
الربيع العربي
وقد بدأ أردوغان
والقول للصحيفة- جولة له في بعض الدول العربية ضمن "الربيع العربي"، حيث حط رحاله البارحة في مصر قبل أن يتوجه إلى تونس ثم ليبيا الأسبوع الجاري.

ونسبت إلى أحد المواطنين المصريين قوله إن الشعب في مصر ينظر إلى أردوغان وكأنه "جمال عبد الناصر" آخر، في إشارة إلى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الذي واجه كلا من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل في ما يتعلق بالسيطرة على قناة السويس عام 1956.




من جانبها تساءلت مجلة تايم الأميركية بشأن الاستقبال الحافل الذي لقيه أردوغان في مصر، موضحة أنه تم استقباله وكأنه أحد كبار نجوم الروك العالميين، مضيفة أن الشارع العربي بات ينظر إلى أردوغان على أنه بطل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة