واشنطن تبدأ بتطوير نظام الدفاع الصاروخي   
السبت 1421/9/27 هـ - الموافق 23/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صاروخ اميركي يطلق من احدى القواعد الجوية
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاغون) أنها وقعت عقدا بمليارات الدولارات مع شركة بوينغ لمواصلة العمل في برنامج نظام الدفاع الصاروخي القومي في ظل إدارة الرئيس المنتخب جورج بوش.

ومن المقرر أن يبدأ العمل بهذا العقد الذي تبلغ قيمته ستة مليارات دولار مع بداية العام الجديد وينتهي عام 2007. وفي حالة استمرار العمل إلى ما بعد هذا التاريخ فإن قيمة العقد ستصل إلى 13 مليار دولار.
وعلى الرغم من عدم صدور أي قرار حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستنشر هذا النظام الصاروخي أم لا، فإن الرئيس الأميركي بيل كلينتون قال في وقت سابق من هذا العام إن اختبار هذا النظام وتطويره سيستمر إلى أن تتخذ الإدارة الأميركية الجديدة قرارا بشأنه.

وقد عبر الرئيس المنتخب جورج بوش عن دعمه لإنشاء نظام صاروخي دفاعي لحماية الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم (البنتاغون) ريك لينر إن ذلك يضمن أن إدارة بوش تمتلك المرونة المطلوبة لإنشاء برنامج يلبي متطلباتها العسكرية.

ويعتقد مسؤولو البنتاغون أن بالإمكان إنشاء دفاع فعال ضد أي هجمات بالصواريخ البالستية على الولايات المتحدة، بيد أنهم لم يجنوا سوى نجاح ضئيل على مدى الاختبارات الخمسة الماضية. فقد فشلت الصواريخ المعترضة في إصابة هدفها في الجو في اختبارين من أصل ثلاثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة