السعوديون يطالبون بتنفيذ توصيات مؤتمر الحوار الوطني   
السبت 1425/1/1 هـ - الموافق 21/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المواطنين السعوديين يهربون من الشرطة عقب مشاركتهم في مظاهرة تطالب بالإصلاح (الفرنسية - أرشيف)
طالب إصلاحيون سعوديون القيادة السعودية بتفعيل توصيات مؤتمر الحوار الوطني الذي انعقد بمدينة مكة المكرمة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي والإسراع في عملية الإصلاح.

وفي خطاب وقعه أكثر من 800 شخص من الأكاديميين والمهنيين ورجال الأعمال والطلاب من بينهم أعداد كبيرة من النساء وتم توجيهه لولى العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز، شدد على وجوب البدء بعملية الإصلاح الشامل.

وقال الموقعون "إننا واثقون أن الشروع في تحويل توصيات تجمع مكة بشأن الإصلاح وتسريع عملية الإصلاح السياسي وتوسيع المشاركة الشعبية وانتخاب مجلس الشورى والمناطق، كل هذا سوف يسهم في دفع عملية الإصلاح إلى الأمام ويقربنا من الغاية المنشودة".

وعدد الخطاب جملة من المطالب منها تأسيس النقابات والجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني وتطوير وسائل الاتصال بين الحكومة والمواطنين، والفصل بين السلطات الثلاث وضبط الشأن الاقتصادي بما يحفظ المال العام.

وأشار إلى ضرورة تجديد الخطاب الديني وترسيخ ثقافة الحوار والتسامح ومحاربة التطرف وضمان حرية التفكير والتعبير, وتعزيز دور المرأة في المجتمع ومراعاة واحترام التنوع الفكري والمذهبي. وذكر موقعو الخطاب الذين ينتمون لمناطق مختلفة في المملكة بوعود ولي العهد بشأن انتهاج الإصلاح.

عبد الله بن عبد العزيز آل سعود
الحوار الوطني

وكانت الدورة الأولى من "الحوار الوطني" عقدت بالرياض في يونيو/ حزيران الماضي بمبادرة من ولي العهد، ودعت إلى القيام بإصلاحات عميقة ومشاركة سياسية أوسع ومزيد من الاستقلالية للقضاء وتوزيع عادل للثروة.

وعقدت الثانية بمكة المكرمة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. ودعت إلى "تسريع عملية الإصلاح السياسي, وتوسيع المشاركة الشعبية من خلال انتخاب أعضاء مجلس الشورى ومجالس المناطق, وتشجيع تأسيس النقابات والجمعيات التطوعية ومؤسسات المجتمع المدني".

وبعث الإصلاحيون نسخا أخرى إلى مسؤولين آخرين من بينهم النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز ووزيرا الخارجية الأمير سعود الفيصل والداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز وأمير منطقة الرياض الأمير سلمان بن عبد العزيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة