كلينتون في المستشفى فجأة لإجراء جراحة بالقلب   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

بيل كلينتون خلال حملة الترويج لكتابه "حياتي" (الفرنسية-أرشيف)
أدخل الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون إلى مستشفى في نيويورك أمس إثر مشكلة في القلب سيخضع بسببها لعملية جراحية خلال أيام.

وقالت هيلاري كلينتون إن زوجها البالغ من العمر 58 عاما سيخضع لعملية توصيل في الشريان التاجي، مضيفة أنها ستختصر زيارة لمعرض زراعي لكي تكون مع ابنتها تشيلسي بجانبه، و"أن الأطباء راغبون في إجراء العملية في أسرع وقت".

وأوضحت هيلاري أن زوجها شعر "بآلام في الصدر ومشكلات في التنفس" الخميس وأنه توجه إلى مستشفى قريب من المنزل في ضاحية نيويورك حيث لم يبين الفحص الأولي شيئا غير طبيعي لكن الأطباء طلبوا منه العودة إلى المستشفى صباح الجمعة لمزيد من الفحوصات.

تعقيب بوش
وعلق الرئيس الأميركي جورج بوش خلال حملته الانتخابية في ويسكونسن على الموضوع بالقول إن كلينتون "في عقولنا وندعو له كما نرسل له بخالص تمنياتنا له بالشفاء السريع والعاجل".

من جهته قال المرشح الديمقراطي جون كيري الذي كان في نيواكر بولاية أوهايو إن "كل واحد منا يرغب في تبليغه خالص تمنياتنا ودعواتنا وأنا أريد منكم أن تهتفوا وتصفقوا حتى يتمكن من سماعنا هناك في نيويورك".

ويرى بعض الخبراء أن مرض كلينتون قد يؤثر على حملة انتخابات الرئاسة الأميركية المقرر إجراؤها في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وكان كلينتون قد وعد بأن يكون "جنديا" مخلصا في حملة جون كيري للفوز بمنصب الرئيس لكن اشتراكه في هذه الحملة بفعالية يشوبه بعض الشكوك الآن في ظل حالته الصحية.

وكان كلينتون يحاول إنقاص وزنه بطريقة "حمية ساوث بيتش" التي تقوم على تناول وجبات تحتوي على كربوهيدرات ودهون قليلة. وهو معروف بحبه التردد على مطاعم الوجبات السريعة.

وتجمع الصحافيون والمصورون أمام مستشفى "كولومبيا-بريسباتيريان" الشهير بقسم أمراض القلب فيه، شمال مانهاتن حيث منعتهم الشرطة من الدخول وانضم إليهم جمع من الفضوليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة