المغرب يسن قانونا جديدا للأحزاب السياسية   
الجمعة 1426/2/8 هـ - الموافق 18/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:43 (مكة المكرمة)، 9:43 (غرينتش)
قانون الأحزاب السياسية يتطلب مصادقة البرلمان والملك  (الفرنسية-أرشيف)
وافقت الحكومة المغربية أمس على مشروع قانون للأحزاب السياسية يصفه منتقدوه بأنه غير كاف لإيجاد إصلاح حقيقي.
 
وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة نبيل بن عبد الله إن على القانون الجديد أن يسعى لتمكين الأحزاب السياسية من أداء دورها الدستوري في تنظيم وتعبئة المواطنين، كما يجب أن يخفف من القيود المفروضة على إنشاء الأحزاب الجديدة ومن معايير توزيع الدعم المالي من الدولة.
 
وأضاف بن عبد الله أن على القانون- الذي يتطلب مصادقة البرلمان ومجلس وزاري برئاسة الملك محمد السادس ليصبح ساريا -أن يساهم في إخراج جيل جديد من الصفوة الذين يمكنهم إدارة الشؤون السياسية بالبلاد.
 
وبالمقابل قال الرئيس السابق لدائرة الشباب بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية محمد حفيد إنه مادام الدستور باقيا كما هو فإن التغيير سيكون ضئيلا، مشيرا إلى أن وجود أو غياب قانون الأحزاب لن يطور قدرات الأحزاب السياسية وسيعزز من تدخل الدولة في شؤون الأحزاب كما حدث في الماضي.
 
يذكر أن بالمغرب 36 حزبا منها 26 ممثلة بالبرلمان ويشارك ثمانية منها في الحكومة, وبموجب الدستور فإن للملك صلاحيات حل البرلمان وإعلان حالة الطوارئ وتعيين أو عزل رئيس الوزراء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة