عشرات القتلى بمهاجمة شرطة باكستان   
الثلاثاء 28/9/1431 هـ - الموافق 7/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)
الهجوم هو الثاني الذي يستهدف الشرطة الباكستانية خلال يومين (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد إن 20 شخصا على الأقل قتلوا وجرح نحو 60 آخرين في هجوم انتحاري استهدف مجمعا للشرطة بمنطقة كوهات شمالي غربي باكستان.
 
ونقل المراسل عن مصادر حكومية أن انتحاريا نجح رغم التحصينات الأمنية في تفجير سيارة مفخخة بالمجمع مباشرة أثناء موعد الإفطار عندما كان الرجال يتوجهون إلى المسجد لأداء صلاة المغرب.
 
وأضاف أن الانفجار خلف أضرارا مادية جسيمة وكان قويا جدا مما أدى إلى تدمير كامل لحوالي 25 منزلا تسكنها عائلات رجال الشرطة.
 
وقال إن عمليات الإنقاذ ما زالت متواصلة وسط تخوفات من احتمال ارتفاع حصيلة القتلى مع تقدم أعمال رفع ركام المنازل المنهارة.
 
من جهتها نقلت وكالة رويترز عن ناطق باسم الشرطة الباكستانية أن من بين القتلى أربع نساء وستة أطفال.
 
ولم تتبن أي جهة الهجوم إلى حد الآن، لكن مراسل الجزيرة قال إن من المتوقع أن تتجه أصابع الاتهام إلى حركة طالبان باكستان التي أعلنت سابقا مسؤوليتها عن عشرات الهجمات المماثلة.
 
يذكر أن هذا الهجوم هو الثاني من نوعه خلال يومين حيث قتل 19 شرطيا وجرح 43 آخرون في هجوم بسيارة مفخخة تبنته حركة طالبان باكستان واستهدف مركزا للشرطة بمنطقة لاكي مروات شمالي غربي باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة