غارديان: حلب لن تلتقط أنفاسها قريبا   
الأحد 1437/7/25 هـ - الموافق 1/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)

قالت صحيفة غارديان البريطانية إن مدينة حلب مهمة لجميع أطراف الحرب السورية ولهذا السبب من المستبعد أن يتم وقف إطلاق النار بها، أو تُترك لتستعيد أنفاسها من القصف الذي دخل يومه العاشر.

وأوضحت الصحيفة -في تقرير لها من مدينة غازي عنتاب التركية الحدودية مع سوريا- أن السيطرة الكاملة على حلب، التي ظلت منقسمة لسنوات بين جزء تسيطر عليه الحكومة وجزء آخر تسيطر عليه المعارضة، أمر مهم بالنسبة لنظام الأسد، كما هو كذلك بالنسبة للمعارضة المسلحة.

وأشارت إلى أن التهدئة التي أُعلنت في اللاذقية وضواحي العاصمة دمشق لا تزال صامدة، وأن مدينة حلب تم استثناؤها من هذه التهدئة.

وذكرت أن حلب التي كان يقطنها عام 2013 نحو مليوني نسمة، لم يتبق بها إلا أربعمئة ألف حاليا، ولا يستطيعون الخروج منها رغم معرفتهم أن من الممكن أن يُصابوا أو يُقتلوا في أي لحظة.

وأوردت أن حلب حاليا شبه محاصرة مع بقاء شارع واحد يربطها بالمناطق الأخرى، وهو شارع الكاستيلو الذي يتعرض لغارات النظام ورصاص القناصة كثيرا هذه الأيام.

ونقل التقرير عن قادمين حديثا من حلب قولهم إن القوات الروسية تقوم حاليا بإنشاء مواقع جديدة لمدفعيتها حول المدينة، وإن شدة العنف بلغت مستويات ما قبل التهدئة.

وأضافت أن هناك تزايدا في الهجمات المتعمدة ضد منظمات العون الإنساني والمرافق المدنية في المنطقة التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة