اتفاق نهائي لتبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله   
السبت 1424/12/2 هـ - الموافق 24/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صفقة تبادل الأسرى تشمل مصطفى الديراني وعبد الكريم عبيد (أرشيف - رويترز)

علمت الجزيرة أن حزب الله اللبناني وإسرائيل انتهيا من إبرام صفقة تبادل الأسرى فيما بينهما، ونقلت عن المحامي الإسرائيلي للأسرى اللبنانيين زافي ريش قوله إن الصفقة التي تمت بوساطة ألمانية ستدخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء المقبل. ولم يصدر حتى الآن أي بيان لحزب الله حول الموضوع.

وسوف تتسلم إسرائيل بموجب الاتفاق جثث ثلاثة من جنودها أسروا في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 إضافة إلى العقيد بالاحتياط الحنان تتنباوم الذي يتهمه حزب الله بالتجسس ويزعم الإسرائيليون أنه رجل أعمال.

ومقابل هذا ستفرج تل أبيب عن جميع الأسرى اللبنانيين، بمن فيهم الشيخ عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني. لكنها ستتحفظ على سمير قنطار أقدم أسير لبناني لثلاثة أشهر، يجري خلالها المزيد من التفاوض بين الجانبين مقابل توفير معلومات عن الطيار الإسرائيلي رون أراد الذي أسقطت طائرته قبل أقل من 20 عاما.

وكان القنطار (41 عاما) عضوا بجبهة التحرير الفلسطينية (بقيادة أبو العباس) وحكم عليه بالسجن 542 عاما سنة 1980, إثر اتهامه بالتسلل عام 1979 إلى نهاريا شمال إسرائيل وقتل ثلاثة إسرائيليين.

إسرائيل تحتجز أكثر من سبعة آلاف فلسطيني (أرشيف - الفرنسية)
إطلاق فلسطينيين

كما ستفرج إسرائيل في إطار هذه الصفقة عن 400 أسير فلسطيني وجميع الأسرى السوريين. وقال مراسل الجزيرة بفلسطين إنه ليس من بين الأسرى الفلسطينيين المتوقع الإفراج عنهم أي أسرى بارزين.

وأوضح أن الوسيط الألماني في قضية تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل سيعقد مساء اليوم مؤتمرا صحفيا بألمانيا للكشف عن الصفقة التي ما تزال جميع الأطراف تتحفظ على تفاصيلها حتى الآن بما فيها رئاسة الوزراء الإسرائيلية.

وكانت حكومة شارون وافقت في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بأغلبية صغيرة على صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله بوساطة ألمانية شريطة ألا تشمل القنطار.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال في وقت سابق إن العملية يجب أن تشمل كل الأسرى اللبنانيين بمن فيهم القنطار، وإن الحزب لن يقبل أي معايير جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة