بريطانيا تخفض قواتها بأفغانستان   
الأحد 1433/11/28 هـ - الموافق 14/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)

القوات البريطانية في أفغانستان تكبدت 424 جنديا قتلوا منذ غزو البلاد عام 2001 (رويترز-أرشيف)

قالت بريطانيا إنها ستخفض العام المقبل عدد قواتها المنتشرة في أفغانستان ضمن قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي يتوقع أن تنسحب بشكل نهائي من البلاد في نهاية عام 2014.

وقال وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند اليوم الأحد إنه يعتزم سحب آلاف من القوات البريطانية من أفغانستان العام المقبل. وأضاف في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بعد أن سأل عن سحب القوات العام المقبل "أتوقع أن يكون كبيرا، وهذا يعني الآلاف لا المئات، ولكني لا أتوقع أن تكون الأغلبية".

وسحبت بريطانيا نحو 500 من جنودها من أفغانستان العام الحالي تاركة نحو تسعة آلاف، ومن المقرر أن تعود كل القوات البريطانية إلى بريطانيا نهاية عام 2014.

وقتل ما لا يقل عن 424 جنديا بريطانيا في أفغانستان منذ الغزو العسكري الذي قادته الولايات المتحدة في 2001، لكن لم يتحقق الاستقرار ومعدلات العنف مرتفعة.

ومن ناحية أخرى قلصت بريطانيا -على غرار الأعضاء الآخرين في الناتو- ميزانيتها الدفاعية وخفضت أعداد قواتها وبرامج تسليحها استجابة لضيق الموارد، وذلك في وقت تتصاعد فيه الضغوط لإنهاء المشاركة البريطانية في حرب يراها الرأي العام "مكلفة ولا تحظى بشعبية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة