إعادة محاكمة هشام طلعت بمصر   
الاثنين 1433/2/22 هـ - الموافق 16/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:31 (مكة المكرمة)، 16:31 (غرينتش)

تم خفض حكم الإعدام على مصطفى إلى السجن 15 عاما بعد إعادة المحاكمة في 2010 (الجزيرة-أرشيف)

قضت محكمة مصرية اليوم الاثنين بإعادة محاكمة القيادي السابق في الحزب الوطني الحاكم المنحل ورجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى الذي يقضي حكما بالسجن 15 عاما بسبب دوره في قتل مطربة لبنانية.

وقضت المحكمة أيضا بإعادة محاكمة محسن السكري الذي كان ضابطا في جهاز أمن الدولة المنحل المدان بقتل المطربة مع هشام مصطفى أمام محكمة النقض في السادس من فبراير/شباط المقبل.

وكان حكم قد صدر بالإعدام على هشام مصطفى رئيس مجلس إدارة مجموعة طلعت مصطفى سابقا لدفع مبلغ مالي لمحسن السكري لقتل سوزان تميم (30 عاما) في دبي.

وتم تخفيف الحكم الصادر على مصطفى لاحقا إلى السجن 15 عاما بعد إعادة المحاكمة في عام 2010.
   
وقالت لائحة الاتهام الأصلية إن السكري قتل سوزان في شقتها بدبي في الإمارات العربية المتحدة في يوليو/تموز 2008 بعد أن خدعها وادعى أنه ممثل ملاك العقار الذي تقيم فيه.

وأضافت لائحة الاتهام أن دافع مصطفى كان الانتقام لكنها لم تشرح علاقته بسوزان بالتفصيل.

واشتهرت سوزان بعد فوزها بالجائزة الأولى في برنامج تلفزيوني عام 1996. وتقول تقارير إعلامية إنها تزوجت من المنتج اللبناني عادل معتوق الذي أصبح مدير أعمالها لكنهما طلقا فيما بعد.

وجرت المحاكمة في مصر لأن القاهرة لا تسمح بتسليم مواطنيها للمحاكمة في الخارج.

يشار إلى أن الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 أدت إلى إقامة عدد من الدعاوى القضائية ضد رجال أعمال كبار تتعلق معظمها بالفساد وإساءة استغلال النفوذ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة