كويزومي يبدأ جولة آسيوية لمواجهة نفوذ الصين بالمنطقة   
السبت 1423/2/15 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي
وصل رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي إلى فيتنام اليوم في مستهل جولة آسيوية تقوده إلى كل من تيمور الشرقية وأستراليا ونيوزيلندا تستمر أسبوعا وتهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية والدبلوماسية في مواجهة ما يصفه مراقبون بنفوذ صيني متنام في المنطقة.

ومن المتوقع أن يتطرق كويزومي خلال محادثاته مع المسؤولين الفيتناميين إلى جهود طوكيو الهادفة إلى ضمان توقيع اتفاقية حماية الاستثمار لتحسين ظروف العمل للشركات اليابانية العاملة في فيتنام. وسيتوجه رئيس الوزراء الياباني إلى تيمور الشرقية الاثنين المقبل بعد توقف في جزيرة بالي الإندونيسية لينتقل بعدها إلى أستراليا يوم الثلاثاء ومنها إلى نيوزيلندا يوم الخميس قبل عودته إلى اليابان يوم الجمعة.

وتأتي جولة كويزومي الآسيوية في وقت تحاول فيه اليابان تأكيد نفسها كزعيمة إقليمية في مواجهة منافسة متزايدة من جانب الصين, إذ تشعر طوكيو بشكل خاص بقلق من اتفاقية وقعت بين الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" التي تضم عشر دول -بينها فيتنام- من أجل العمل على إقامة منطقة للتجارة الحرة في غضون عشر سنوات.

وكان كويزومي دعا إلى بناء علاقات أوثق مع دول رابطة آسيان بعد زيارته لخمس دول مؤسسة للرابطة هي سنغافورة والفلبين وماليزيا وتايلند وإندونيسيا في يناير/كانون الثاني الماضي. وتعتبر طوكيو اتفاق التجارة الحرة الذي أبرمته مع سنغافورة الشهر الجاري نموذجا لاتفاقيات شراكة مماثلة مع دول آسيان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة