قتلى في إطلاق نار بمطار مانيلا   
الجمعة 1435/2/18 هـ - الموافق 20/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)

 

قتل أربعة أشخاص -بينهم عمدة بلدة بجنوب الفلبين وزوجته- في إطلاق نار نفذه شخصان على الأقل خارج مطار مانيلا الدولي اليوم الجمعة.

وقال مدير المطار أنجل هونرادو إن هجوما استهدف اليوم أوكول تالومبا عمدة مدينة لابنغان -الواقعة في جزيرة مينداناو المضطربة في جنوب البلاد- وعائلته ومرافقيه الأمنيين، عقب خروجهم من مبنى الركاب بعد وصولهم في رحلة قادمة من جنوب البلاد.

وأكد أن الحادث أوقع أربعة قتلى بينهم صبي وأربعة جرحى، وتحفظت الشرطة عن الكشف عن هوية باقي الضحايا قبل إعلام عائلاتهم.

وأوضح هونرادو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي أنه لم يتم التعرف بعد على هوية منفذي الهجوم ولا دوافعهما، وأكد أن قوات الأمن التي لاحقت المهاجمين لم تتمكن من القبض عليهما بعد هروبهما على متن دراجة نارية مستغلين الزحام الشديد الذي تشهده المدينة في التوقيت الذي نفذا فيه الهجوم.

ودعا المسافرين الذين كانوا شهودا على الحادث إلى الإدلاء بأقوالهم في القضية، وتعهد بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة.

وفاز تالومبا المنتمي إلى المعارضة بالانتخابات التي أعقبتها احتجاجات واسعة في مايو/أيار الماضي. وقتل ستون شخصا في الاحتجاجات التي أعقبت الانتخابات التي تم فيها اختيار 18 ألفا من رؤساء وأعضاء المجالس المحلية.

ويحمل مطار مانيلا اسم "نينو أكينو" وذلك منذ مقتل المعارض البارز بينيغنو أكينو فيه عام 1993 بعد عودته من منفاه الاختياري. ويتولى ابن الضحية الذي يسمى أيضا بينيغنو أكينو رئاسة البلاد حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة