تركيا: مشكلة قبرص ليست عائقا للانضمام لأوروبا   
السبت 1425/4/9 هـ - الموافق 29/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي (يمين) مستقبلا أردوغان (الفرنسية-أرشيف)

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أنه يجب ألا تلقي المشكلة القبرصية بظلالها على مجهودات أنقرة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بعد أن أيدت أنقرة خطة أممية لإعادة توحيد الجزيرة.

وأوضح أردوغان -في خطاب في كلية سانت يوحنا بجامعة أوكسفورد- أن بلاده لا تقبل أن تلقي المشكلة القبرصية بظلالها على علاقات تركيا والاتحاد الأوروبي بعد الآن، مشيرا إلى أن قادة أوروبا يعترفون بأن تركيا قامت بما ينبغي القيام به.

ويذكر أن شمالي قبرص التركي صوت لصالح خطة أممية لإعادة توحيد شطري قبرص قبل انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي في أول مايو/أيار بعد تأييد قوي من تركيا ولكن رفض القبارصة اليونانيين للاتفاق نسف إعادة التوحيد مما حرم شمالي قبرص من الانضمام إلى الاتحاد.

وقال أردوغان إنه يأمل أن يدرك المتشككون في ملف التحاق تركيا بالاتحاد الأوروبي المزايا المتبادلة لانضمام أنقرة للاتحاد لكل من الجانبين في ما يتعلق بالتجارة والأمن الإقليمي.

ووصف أردوغان الذين لا يوافقون على انضمام تركيا لأسباب دينية بأنهم يعيشون في الماضي، وذلك في تلميح إلى عدد من الدول الأوروبية على رأسها فرنسا التي تشكك في احتمال انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن فكرة أوروبا المسيحية تعود إلى العصور الوسطى وأنه يجب التخلي عنها وأن الإسلام أصبح حقيقة واقعة بالنسبة للاتحاد الأوروبي، مؤكدا أنه يجب ألا يكون هناك شك في أن عضوية تركيا الكاملة ستعزز رغبة وإرادة التعايش بين المسيحيين والمسلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة