إسرائيل تلوذ بالبابا لوقف العداء لها في أوروبا   
السبت 26/11/1424 هـ - الموافق 17/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسرائيل تسعى لدى البابا للتصدي لموجة عداء السامية (رويترز)
التقى كبيرا الحاخامات الإسرائيليين مع البابا يوحنا بولس الثاني وطلبا منه المساعدة في مكافحة ما يسمى معاداة السامية والإرهاب.

وقال الحاخامان شلومو عمار ويونا ميتزغر إن البابا الذي عمل جاهدا لإصلاح العلاقات المسيحية اليهودية خلال رئاسته للكنيسة الكاثوليكية على مدى 25 عاما شاطرهما بواعث القلق بخصوص المسألتين.

وقال عمار في مؤتمر صحفي في المعبد الكبير في روما بعد اللقاء مع البابا أمس "يجب أن يكون لقاؤنا وسيلة لمحاربة العداء للسامية في العالم وخصوصا في أوروبا".

وأشار استطلاع للرأي نشر يوم الثلاثاء إلى أن العداء للسامية يتزايد في إيطاليا حيث قال 35% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم يعتقدون أن اليهود يسيطرون سرا على شؤون المال والإعلام.

والاستطلاع هو أحدث مؤشر يحذر من العداء للسامية في أوروبا ويأتي بعد دراسة مثيرة للجدل في الاتحاد الأوروبي ربطت بين العداء للسامية وتزايد العنف في الشرق الأوسط.

وقال ميتزغر "هناك صلة بين العداء للسامية والإرهاب ... فأسباب الإرهاب دينية كذلك". وقال الحاخامان إنهما تحدثا مع البابا البالغ من العمر 83 عاما لمدة 35 دقيقة وإنهما وجداه في حالة طيبة. وأضاف ميتزغر "سمع كل شيء وتكلم وشارك بقسط وافر في الحديث. كان مرحبا للغاية وودودا جدا معنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة