الناخبون السويسريون يقرون قوانين هجرة متشددة   
الاثنين 1427/9/2 هـ - الموافق 25/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

 
أقر استفتاء بسويسرا قوانين جديدة تفرض المزيد من القيود على الهجرة وحق اللجوء رغم معارضة قوى داخلية لهذه القوانين.

 

وصوت في الاستفتاء الذي أجري اليوم, 72% من السويسريين في 11 كانتونا من أصل 26, على تلك القوانين.

 

وينص القانون الجديد على رفض طلبات الأشخاص الذين لا يحملون وثائق هوية حتى من دون دراسة أوضاعهم. كما يلغي القانون أيضا المساعدات الاجتماعية التي تمنح لمن يحرمون من حق اللجوء وتعوض بمجرد "مساعدة طارئة" قيمتها حوالي 600 يورو, وهو مبلغ تعتبره الجمعيات الأهلية الحد الأدنى.

 

يذكر أن سويسرا التي يبلغ عدد سكانها 3.7 ملايين نسمة بها أكثر من 21% من الأجانب.

 

أما القانون حول الهجرة فيحظر قدوم الأجانب غير الأوروبيين إلى سويسرا إذا لم يتم التعاقد معهم مسبقا من أجل منصب عمل محدد أو قدرات مهنية خاصة لا تتوفر لسويسريين أو أوروبيين.

 

وعبر اتحاد الوسط الديمقراطي, وهو حزب يميني متطرف, عن ارتياحه لكثافة الأصوات المؤيدة للقوانين المتعلقة باللجوء والأجانب.

 

إلا أن اتحاد الكنائس البروتستانتية في سويسرا ومؤتمر أساقفة سويسرا واتحاد مجموعات اليهود عبروا عن الأسف لمصادقة السويسريين على تعديل قوانين اللجوء والأجانب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة