استقالة نائب الرئيس الإيراني وترشيح خليفة له   
الاثنين 1422/6/1 هـ - الموافق 20/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن حبيبي (يمين) يصافح الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بطهران في مايو/أيار الماضي
أعلن النائب الأول لرئيس الجمهورية الإيراني حسن حبيبي استقالته من منصبه في إطار تغييرات حكومية للرئيس محمد خاتمي. وقال حبيبي لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن خاتمي قبل استقالته من المنصب الذي ظل يشغله منذ 12 عاما.

وأضاف حبيبي أن خليفته هو محمد رضا عارف الرئيس الحالي لهيئة التخطيط والإدارة الحكومية.

وأمضى حبيبي أربعة أعوام نائبا للرئيس في الولاية الأولى لخاتمي وثمانية أعوام إبان فترتي الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني، وسبق أن عمل وزيرا للعدل وعضوا في مجلس مراقبة الدستور الذي يراقب عمل البرلمان.

وكان البرلمان الإيراني قد واصل مناقشاته اليوم الاثنين لحكومة خاتمي الجديدة حيث دافع الوزراء المرشحون عن برامجهم ليحصلوا على موافقة المجلس على تعيينهم.

وأدى خاتمي اليمين الدستورية في وقت سابق من هذا الشهر لفترة رئاسة ثانية مدتها أربعة أعوام بعد إعادة انتخابه في يونيو/ حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة