مهرجان للرقص يثير جدلا بمصر   
الخميس 1431/7/12 هـ - الموافق 24/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)
الدعوى رفعت ضد وزير الثقافة  فاروق حسني لموافقته على تنظيم المهرجان (رويترز-أرشيف)
 
الجزيرة نت-القاهرة
 
تقدم المحامي المصري نبيه الوحش ببلاغ للنائب العام ضد وزير الثقافة فاروق حسني يتهمه فيه بمخالفة الشريعة الإسلامية وعادات وتقاليد المجتمع المصري لموافقته على تنظيم مهرجان للرقص الشرقي.
 
وقال نبيه الوحش إن المهرجان أقيم للتحريض على الفسق والفجور والانحلال الخلقي والديني, وإنه معاد للعادات والتقاليد والقيم ومخالف للدستور طبقا للمواد 9 و10 و11.
 
وأضاف أن مثل هذا المهرجان معاد لتربية النشء وفق التربية الدينية ومخالف لقانون الطفل, لأن بعض الأطفال مشاركون في المهرجان, بالإضافة إلى ارتداء بعض المشاركين من الرجال والنساء بدلات رقص خليعة وعارية وبعيدة تماما عن الأخلاق والدين، على حد قوله.
 
وقال الوحش إن وزير الثقافة ضرب بكل ذلك عرض الحائط بموافقته على تنظيم هذا المهرجان الذي وصفه بالمهرجان السافر مضيفا أن توقيته المتزامن مع شهر رجب يؤذي مشاعر ستين مليون مصري مسلم.
 
مطالب
وطالب الوحش النائب العام بإصدار قرار عاجل بوقف المهرجان الذي سيقام اليوم الخميس, والتحقيق مع الوزير والقائمين على المهرجان لمخالفتهم القانون طبقا للمادة 296 الخاصة بالتحريض على الفسق والفجور.
 
وأضاف أن الرقص الشرقي لا يمت للفن بأي صلة, وأنه محرم شرعا كما قال الشيخ نصر فريد واصل مشددا على ضرورة إلغائه من قاموس الفن.
 
وقد رفض نواب في مجلس الشعب المصري إقامة مثل هذه المهرجانات التي قالوا إنها تتنافى مع تقاليد المجتمع المصري ودينه, وانتقدوا قيام وزارة الثقافة بتنظيم هذه المهرجانات بأموال دافعي الضرائب.
 
وقال النائب محسن راضي -عضو اللجنة الثقافية بالمجلس- إنه يؤيد أي بلاغ يقدم من أجل الصالح العام, واعتبر أن عدم التدخل في الشأن العام من قبل الغيورين على بلدهم نقطة سلبية خطيرة تهدد مصر ومستقبلها وسمعتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة