كيف يهزم أتلتيكو الريال بنهائي دوري الأبطال؟   
السبت 21/8/1437 هـ - الموافق 28/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)

يدخل أتلتيكو مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام جاره الريال وهو يعلم أنه يواجه تحديا صعبا أمام أحد أفضل فرق العالم والذي يملك لاعبين من الطراز الرفيع، في مقدمتهم الثلاثي الهجومي المكون من الويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو والمشهور إعلاميا بـ"بي بي سي".

ورغم أن الفريق الملكي هو الأفضل على الورق لكن "الروخيبلانكوس" يملك الكثير من العناصر والمقومات التي تجعله قادرا على تعطيل الماكينة البيضاء.

وكان أتلتيكو قاب قوسين أو أدنى من هزيمة الريال بنهائي البطولة نفسها في 2014، إضافة إلى أن رجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني يستطيعون الفوز على أي فريق، خاصة أنهم تخطوا في طريقهم للنهائي فريقي برشلونة وبايرن ميونيخ.

وتاليا بعض الأساليب التي قد يعتمدها سيميوني لخطف أول لقب لفريقه في دوري الأبطال:

  • معركة خط الوسط: السيطرة على خط الوسط تعني تمهيد الطريق للفوز بالمباراة، وتجبر الثلاثي (بيل وبنزيمة ورونالدو) على العودة لمساعدة لاعبي الوسط، وتقل خطورتهم على المرمى.
  • الضغط على اللاعبين: شرح سيميوني هذه النظرية بعد مباراة برشلونة، فهو يريد الضغط على اللاعبين في الملعب كي يرتكبوا الأخطاء، وهذا ما حصل مع قلب دفاع برشلونة خافيير ماسكيرانو، ويبدو أن الخطة تتكرر أمام الريال ويكون التركيز على قلب الدفاع البرتغالي بيبي.
  • متابعة الكرات: يهدف لاعبو أتلتيكو دائما إلى متابعة الكرات المرتدة من الحارس أو المدافع لتسجيل الأهداف، وهذا ما تميزوا به في المباريات السابقة.
  • مواجهة ساؤول ومارسيلو: على سيميوني أن يتفوق في الأجنحة ويحاول تعطيل فعالية البرازيلي مارسيلو عبر النجم الشاب ساؤول نيغويز الذي قد يكون مفتاح فوز فريقه في المباراة.
  • تجنب الهجمات المرتدة: لاعبو الريال خطيرون وحاسمون وسريعون في تنفيذ الهجمات المرتدة، لذلك على أتلتيكو بذل مجهود مضاعف لمنع شن هذه الهجمات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة