سفينة "الأمل" الأوروبية تصل العريش   
الثلاثاء 1431/12/17 هـ - الموافق 23/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:15 (مكة المكرمة)، 11:15 (غرينتش)

شريان الحياة خمسة في طريقها لدخول غزة (الجزيرة-أرشيف)

قال مدير ميناء العريش المصري اللواء جمال عبد المقصود إن سفينة "الأمل" الأوروبية التي وصلت فجر اليوم الثلاثاء سيسمح لها بدخول الميناء واستقبالها فور الانتهاء من تفريغ سفينة تجارية موجودة حاليا في رصيف الميناء.

وقدمت السفينة المحملة بالمساعدات الإنسانية من ليبيا في طريقها إلى قطاع غزة الفلسطيني.

وأكد مصدر أمني مسؤول في ميناء العريش أن برج المراقبة بالميناء فوجئ بالسفينة لأنه لم تكن هناك أي تعليمات مسبقة بشأن الاستعداد لاستقبالها.

وصدرت تعليمات بسرعة الانتهاء من تفريغ حمولة السفينة الأوروبية فور دخولها الميناء حيث من المنتظر عبورها إلى قطاع غزة مساء اليوم عن طريق معبر رفح البري الذي يبعد 40 كيلومترا فقط عن ميناء العريش البحري.

وكانت السفينة وصلت إلى الجماهيرية الليبية قبل نحو ثلاثة أسابيع تقريبا ولم توافق السلطات المصرية على دخولها برا من ليبيا إلى معبر رفح، ووافقت على دخولها من ميناء العريش البحري، مما أدى إلى نقل المساعدات إلى سفينة ليبية تم تأجيرها خصيصا لهذا الغرض.

وتحمل السفينة الأوروبية 95 طنا من المساعدات تحملها 30 سيارة، إضافة إلى عشرات من الناشطين الأوروبيين والعرب.

وكانت "الأمل" الليبية، وهي سفينة مولدوفية خاصة استأجرتها مؤسسة القذافي لنقل مساعدات إلى غزة، لجأت إلى ميناء العريش المصري منذ شهور بعد تهديد إسرائيلي لها بعدم التوجه إلى قطاع غزة.
 
يذكر أن عدة سفن وقوافل أوروبية وعربية حملت مساعدات إنسانية إلى القطاع المحاصر منذ ثلاث سنوات، بينها "شريان الحياة" و"أسطول الحرية" الذي تعرض لهجوم إسرائيلي دموي في نهاية مايو/أيار الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة