وزير خارجية إسبانيا يلتقي نظيره المغربي بالرباط   
الخميس 1428/12/24 هـ - الموافق 3/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:37 (مكة المكرمة)، 3:37 (غرينتش)
 موراتينوس يزور المغرب بينما تشهد علاقات البلدين توتراً ملحوظاً 
(الفرنسية-أرشيف)
ذكرت مصادر متعددة أن وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس سيتوجه اليوم إلى الرباط في زيارة عمل تعتبر الأولى لمسؤول إسباني منذ أن سحبت المغرب سفيرها من مدريد على إثر الزيارة التي قام بها ملك إسبانيا خوان كارلوس لمدينتي سبتة ومليلية شمال المغرب.
 
وبحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية فإن موضوع زيارة الوزير الإسباني طرح أمس خلال لقاء غير رسمي في وزارة الخارجية المغربية مع صحفيين من وسائل الإعلام الوطنية.
 
كما قالت الوكالة إن مصدرا إسبانيا في الرباط أكد لها مجيء وزير الخارجية الإسباني إلى المغرب حيث "سيجري سلسلة من المحادثات مع نظيره المغربي الطيب الفاسي الفهري".
 
ويذكر أن زيارة ملك إسبانيا إلى جيبي سبتة ومليلية في الخامس والسادس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي هي الأولى له منذ اعتلائه عرش إسبانيا عام 1975.
 
وقد تسببت زيارته تلك في توتر علاقات إسبانيا مع المغرب وردود فعل شعبية ورسمية غاضبة كان أبرزها سحب السفير المغربي من مدريد للتشاور في نفس الشهر حيث لم يعد إلى مدريد لغاية الآن.
 
وتسيطر إسبانيا على سبتة منذ 1850 وعلى مليلية منذ 1496 وهما تشكلان الحدود البرية الوحيدة بين أفريقيا وأوروبا ويطلق عليهما المغرب اسم "المدينتين السليبتين".
 
وكان ملك المغرب محمد السادس أكد في بيان قرأه مستشاره عقب زيارة ملك إسبانيا لمدينتي سبتة ومليلية مطالبة بلاده بالسيادة عليهما وقال إن الاحتلال لا يكتسب شرعيته بالتقادم أو عن طريق الأعمال أحادية الجانب وسياسة الأمر الواقع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة