فالك: قطر فازت بالمونديال بنزاهة   
الاثنين 1432/6/28 هـ - الموافق 30/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:42 (مكة المكرمة)، 17:42 (غرينتش)

فالك امتدح قطر وقال إنها روجت لملفها بكفاءة عالية (الجزيرة-أرشيف)

نفى الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيروم فالك في بيان أنه قال إن قطر "اشترت" حق استضافة كأس العالم 2022، وأكد أنها فازت بحق تنظيم هذا المونديال بنزاهة. وتزامن ذلك مع نفي الدوحة نفيا قاطعا ارتكاب أي أخطاء فيما يتعلق بحملتها الناجحة لاستضافة المونديال.

وأكد فالك أنه أراد القول في رسالة بالبريد الإلكتروني بعثها إلى جاك وارنر نائب رئيس الفيفا أن العرض الفائز استخدم قوته المالية لحشد الدعم.

وأضاف أن قطر كانت مرشحة وهي تملك ميزانية مهمة جدا واستخدمتها للترويج بقوة لعرضها بجميع أنحاء العالم بكفاءة عالية جدا، مشيرا إلى أنه لم يكن يحاول أو يعتزم الإشارة إلى أي شراء للأصوات أو سلوك مماثل غير أخلاقي. وشدد على عدم وجود أي تحقيق يجريه الفيفا بشأن اختيار البلد المضيف لكأس العالم 2022.

وكانت قطر نفت اليوم بشكل قاطع ارتكاب أي أخطاء فيما يتعلق بحملتها الناجحة لاستضافة مونديال 2022.

وقال متحدث باسم اللجنة المسؤولة عن ملف قطر لتنظيم البطولة في بيان إن اللجنة ترغب في الحصول على وجه السرعة على إيضاحات من الفيفا بشأن البيان الذي صدر عن فالك، وتسعى للحصول على مشورة قانونية لبحث خياراتها المتاحة.


رسالة فالك
وكان فالك أكد في وقت سابق أنه بعث رسالة إلكترونية لوارنر تتعلق بانتخابات رئاسة الاتحاد بين الرئيس الحالي جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام، وتضمنت اتهام فالك للدوحة بشراء استضافة المونديال، وقال إن مضمون الرسالة صحيح لكنه عاتب وارنر كونه أظهر إلى العلن مراسلة من المفترض أن تكون شخصية بينهما.

وقرأ وارنر هذه الرسالة غاضبا على الملأ فور صدور قرار إيقافه عن مزاولة جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم من قبل لجنة القيم التابعة للفيفا أمس الأحد.

وفي الوقت الذي أرسلت فيه الرسالة بالـ18 من الشهر الجاري، كان بن همام مازال مرشحا لرئاسة الفيفا أمام بلاتر، إلا أن لجنة القيم قامت بإيقافه هو الآخر أمس بسبب اتهامه وهو ووارنر بتقديم رشى. وسحب بن همام ترشيحه قبل ساعات من اجتماع لجنة القيم أمس.

وجاء بأحد مقاطع الرسالة التي أرسلها فالك إلى وارنر "لا أدري لماذا ترشح بن همام لخوض الانتخابات. هل فعلا يدرك أن لديه الحظوظ أو أنها طريقة لأنه لم يعد يرغب ببقاء بلاتر، أم أنه يعتقد أنه يستطيع شراء الفيفا كما اشترت بلاده كأس العالم".

وعبر بن همام عن غضبه إزاء هذه المزاعم، وقال لهيئة الإذاعة البريطانية "عليكم أن تسألوا جيروم فالك فيما كان يفكر، لا أدري لماذا قال هذا الكلام؟". وأضاف أنه إذا كان دفع أموالا من قطر، فإنه يتعين أيضا مساءلة 13 شخصا صوتوا لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة