روسيا تحذر من حصار أبخازيا بحرا   
الأحد 16/9/1430 هـ - الموافق 6/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:22 (مكة المكرمة)، 3:22 (غرينتش)
مراكب عسكرية جورجية وقد غرقت جزئيا بعد استهدافها خلال الحرب (الفرنسية-أرشيف)
قالت روسيا إن استمرار جورجيا في فرض حصار بحري على أبخازيا، التي أعلنت استقلالها العام الماضي، قد يسبب نزاعا عسكريا جديدا.
 
واعترضت جورجيا في الأسابيع الأخيرة سفنا متوجهة إلى موانئ في أبخازيا التي تعتبرها جزءا من أراضيها.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس عن بيان لخارجية روسيا قوله إن ما تفعله جورجيا "نشاطات غير قانونية في مياه محايدة".
 
وجاء البيان بعد تحذير من المتحدث باسم الخارجية قال فيه إن تهديد الملاحة في البحر الأسود قد يسبب "حوادث عسكرية خطيرة".
 
واتهم رئيس أبخازيا سيرغي باغابش جورجيا بممارسة القرصنة، وهددت حكومته بإغراق السفن الجورجية التي تخرق مياه بلاده الإقليمية في البحر الأسود.
 
وقالت روسيا إن خفر السواحل الجورجيين يقدمون أنفسهم على أنهم روس عند اعتراض السفن.
 
وكان بين السفن المعترضة واحدة تحمل العلم البنمي بها طاقم تركي أذري من 17 شخصا، أوقفت نهاية الشهر الماضي وهي في طريقها إلى ميناء سوخومي الأبخازي حاملة إمدادات وقود.
 
وقالت جورجيا إنها أوقفت السفينة في مياهها الإقليمية، لكن الشركة التي تسيرها أكدت أن الاعتراض حدث في المياه الدولية.
 
وأطلق سراح 16 من الطاقم بعد دفعهم غرامات رمزية، باستثناء قبطان السفينة، وهو تركي حكمت عليه محكمة في مدينة بوتي بالسجن 24 عاما.
 
 لكن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، الذي سيثير الموضوع خلال زيارة إلى تبليسي الأسبوع القادم، قال إن القبطان سيطلق سراحه مقابل غرامة 18 ألف دولار. 
 
وأعلنت أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية استقلالهما بعد حرب قصيرة بين جورجيا وروسيا قبل 13 شهرا انتهت بهزيمة جورجية، وكانت روسيا بين دول قليلة اعترفت باستقلال الإقليمين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة