واشنطن تختار 43 زعيما عراقيا لحضور اجتماع للمعارضة   
الخميس 1424/2/9 هـ - الموافق 10/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد الجلبي
قال أحمد جلبي أحد أبرز زعماء المعارضة العراقية إن الولايات المتحدة اختارت نحو 43 سياسيا عراقيا منهم 14 منفيا سابقا ونحو 29 من داخل العراق للمشاركة في اجتماع يتناول مستقبل البلاد السياسي.

وقال جلبي زعيم المؤتمر الوطني العراقي إن الاجتماع سيعقد يوم السبت في قاعدة علي بن أبى طالب الجوية خارج مدينة الناصرية جنوبي العراق.

وقال جلبي الموجود حاليا مع القوات الأميركية في الناصرية إن ثلاثة مسؤولين أميركيين هم مبعوث البيت الأبيض زلماي خليل زاده ونائب مساعد وزير الخارجية ريان كروكر ومستشار خاص لوزير الدفاع دونالد رمسفيلد لم يذكر اسمه سيترأسون الاجتماع الذي يستمر يوما واحدا.

واستبعد جلبي أن يتخذ الاجتماع أي قرار مهم، وقال إن الولايات المتحدة ستكشف عن نواياها عن السلطة العراقية المؤقتة أمام الناس.

من جانبه قال غسان العطية العضو المستقل في المعارضة العراقية إن الاجتماع الذي تحضر الولايات المتحدة لعقده يهدف إلى إظهار عدم تأييد واشنطن لطرف على حساب الطرف الآخر.

وقد استقبل المؤتمر الوطني العراقي وفدا من مكتب الجنرال المتقاعد جاي غارنر الذي عينه الرئيس الأميركي جورج بوش ليدير الحكم العسكري الأميركي في العراق بعد انتهاء الحرب.

واشنطن تؤكد
ديك تشيني
وفي واشنطن أكد نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني عقد اجتماع المعارضة العراقية يوم السبت بيد أن مكتبه قال لاحقا إنه قد يعقد بعد ذلك الموعد حسب حالة الأمن على الأرض.

وقال تشيني أمام أعضاء الجمعية الأميركية لرؤساء تحرير الصحف إن الاجتماع سيعنى ببدء التخطيط لتشكيل حكومة عراقية مؤقتة، وأضاف أن الاجتماع سيضم ممثلين عن كل الجماعات من جميع أنحاء العراق للحديث عن خطط مستقبل السلطة العراقية المؤقتة وتهيئتها للعمل.

كما أن المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر قال إن مكان عقد الاجتماع غير مؤكد أيضا. وقال للصحفيين إن الأمر يتوقف على ظروف الأمن والقتال. وشدد باوتشر على أن الاجتماع لن يسفر عن تتويج أي سياسي عراقي ليترأس الحكومة العراقية المستقبلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة