مصر تعلن نجاحها في الوساطة بين ليبيا والسعودية   
الأحد 22/11/1425 هـ - الموافق 2/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أمس أن مصر نجحت في إقناع كل من السعودية وليبيا بالكف عن الحملات الإعلامية المتبادلة بينهما في محاولة منها لاحتواء توتر العلاقات بين البلدين.
 
وأكدت الوكالة أن الحملات الإعلامية المتبادلة بين البلدين ستتوقف اعتبارا من يوم أمس الخميس, مؤكدة أن الوساطة المصرية "نجحت" بالفعل في احتواء الموقف.
 
يذكر أن الأزمة اندلعت بين البلدين بعد إقدام الرياض الأسبوع الماضي على سحب سفيرها من طرابلس وطرد السفير الليبي متهمة الجماهيرية بما وصفته بالمؤامرة لاغتيال ولي عهدها الأمير عبد الله.
 
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد أفادت قبل عدة أشهر أن المخابرات الليبية قادت العام الماضي محاولة اغتيال استهدفت ولي العهد السعودي وكان الزعيم الليبي معمر القذافي متورطا فيها.
 
وذكرت الصحيفة اسمي اثنين من الذين شاركوا بالمحاولة وهما "الأميركي من أصل إريتري عبد الرحمن العمودي والضابط بالمخابرات الليبية محمد إسماعيل الذي لا يزال محتجزا بالسعودية".
 
وتأتي هذه الأزمة في الوقت الذي رحبت فيه كل من واشنطن ولندن بعودة الزعيم الليبي معمر القذافي إلى المجتمع الدولي بعد قراره التخلي عن برامجه الخاصة بأسلحة الدمار الشامل.
 
وكانت مشادة بين الأمير عبد الله والقذافي قد وقعت خلال القمة العربية التي عقدت العام الماضي في شرم الشيخ عندما انتقد الأخير المملكة لاستضافتها للقوات الأميركية قبيل


الحرب على العراق في حين رد عليه الأمير عبد الله بتساؤل حول كيفية وصول الزعيم الليبي إلى حكم ليبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة