طالبان تقتل خمسة من الشرطة الأفغانية في زابل   
الثلاثاء 1425/3/15 هـ - الموافق 4/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة أفغانية تتدرب على مهماتها الجديدة (الفرنسية-أرشيف)
قالت حركة طالبان إنها أعدمت خمسة من رجال الشرطة الأفغانيين بعد اختطافهم في ولاية زابل الجنوبي.

وقال الملا روزي خان كبير قادة الجماعة في الولاية "قتلنا الخمسة الذين اختطفناهم".

وأكد أطباء في زابل مقتل رجال الشرطة الخمسة وقالوا إن الجثث سلمت إلى السلطات.

واختطف رجال الشرطة يوم الاثنين في منطقة شاه جوى في ولاية زابل، وهي نفس الولاية التي شهدت مصرع أربعة جنود نظاميين في انفجار لغم يوم الأحد الماضي.

من ناحيته اعترف القائد العسكري لمنطقة قندهار الجنرال عبد الوصي بمقتل أربعة جنود أفغان بعد تعرضهم لكمين قرب شاه جوى شمال ولاية زابل أمس الاثنين. إلا أن المسؤول الأفغاني لم يوضح ما إذا كانت هذه نفس الحادثة التي أعلنتها حركة طالبان أم إنها حادثة مختلفة.

وقال عبد الوصي إن من يشتبه في أنهم من مقاتلي طالبان هاجموا أيضا مقر الحكومة في ولاية ميزان على بعد حوالي 30 كلم شمال غرب مدينة قلعة عاصمة ولاية زابل. وأوضح أنه تم اعتقال أربعة مسلحين.

وقال عبد الوصي إن كافة المعتقلين هم من الأفغان باستثناء واحد باكستاني، ويعتقد أنهم جزء من مجموعة أكبر تهدف إلى شن تفجيرات في أفغانستان. وأضاف أنه تمت كذلك مصادرة بنادق رشاشة من طراز "آي-كاي-47" خلال العملية.

وحتى الآن اعتقلت القوات الحكومية والقوات الأميركية المتحالفة معها 36 شخصا في منطقة بانجواري غرب مدينة قندهار المعقل السابق لطالبان بعد هجمات على المنطقة، بما فيها هجوم قتل فيه اثنان من عمال الإغاثة الأفغانيين الأسبوع الماضي.

وكان مسؤول عسكري أميركي كبير هو الجنرال ديفد بارنو قال أمس إنه تم تصعيد العمليات العسكرية في أفغانستان خاصة في قندهار في الأسابيع القليلة الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة