مائة ألف جندي لتأمين الانتخابات المقبلة في بنغلاديش   
الأحد 27/6/1422 هـ - الموافق 16/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسينة تستعرض مرشحيها ضمن استعدادات حزبها للانتخابات المقبلة (أرشيف)

تقول بنغلاديش إنها شرعت في إعداد خطة لم يسبق لها مثيل لنشر قوات من الجيش الأسبوع القادم للحد من وقوع أعمال عنف أثناء الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في الأول من الشهر المقبل.

وذكرت الأنباء أن هذه الخطوة التي أعلنها رئيس الحكومة المؤقتة في داكا لطيف الرحمن قد تمت الموافقة عليها من قبل مسؤولي الدفاع في بنغلاديش.

ووفقا للخطة الجديدة فإن القوات الحكومية ستنتشر في ثلاثة مواقع على الأقل يوم الثلاثاء المقبل، في حين يبدأ الجيش نشر نحو مائة ألف جندي في جميع أنحاء القطر اعتبارا من الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

جاءت هذه الخطوة عقب مقتل أكثر من 250 شخصا وجرح ما يزيد عن 2500 في اشتباكات ذات دوافع سياسية منذ أن تولى لطيف الرحمن رئاسة السلطة المؤقتة في الخامس عشر من يوليو/ تموز الماضي في نهاية ولاية رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد التي ترأست الحكومة لخمس سنوات.

وتقول الشرطة إنها تتخوف من اندلاع أعمال العنف بين الخصوم السياسيين -خاصة المسلحين منهم- بشكل متزايد في غضون الأيام المقبلة.

ومن المقرر أن يراقب نحو ثلاثمائة مراقب أجنبي هذه الانتخابات التي تشتد المنافسة فيها بين حزب رابطة عوامي بزعامة حسينة واجد، وحزب بنغلاديش الوطني الذي تتزعمه خالدة ضياء.

ويقول مسؤولون إن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر يتوقع وصوله داكا في 28/9 الجاري على رأس ثلاثين مراقبا أميركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة