تقرير أميركي يكشف عجز الدولة عن تأهيل مدارس نيوأورليانز   
الخميس 17/8/1428 هـ - الموافق 30/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:38 (مكة المكرمة)، 4:38 (غرينتش)
أميركيون يظهرون استهجانهم أثناء مرور موكب بوش أمس (رويترز)

أورد تقرير صدر اليوم أن آلاف الطلبة في ساحل الخليج بالولايات المتحدة لا يزالون نازحين عن ديارهم بعد عامين من إعصار كاترينا الذي ضرب المنطقة.

وجاء في التقرير الصادر عن مؤسسة التعليم بالجنوب الأميركي أن مشاريع إعادة إعمار المدارس المدمرة والتي تقدر قيمتها بملايين الدولارات مازالت تفتقر إلى التمويل اللازم.

وخلف الإعصار كاترينا عند بلوغه سواحل لويزيانا وميسيسبي في 29 أغسطس/آب 2005، نحو 1500 قتيل فضلا عن أضرار بلغت قيمتها عشرات مليارات الدولارات. ويعد هذا الإعصار أحد أكبر الكوارث الطبيعية في التاريخ الأميركي.

ويناشد التقرير الذي وصف بأنه أول تقييم شامل ومستقل للتعليم بالمنطقة منذ الكارثة, الحكومة الاتحادية إبداء قدر آخر من التجاوب من أجل إعادة المؤسسات التعليمية لسيرتها الأولى.

وفي تحليله للبيانات الحكومية والسجلات المدرسية والدراسات الخاصة بتقدير حجم الأضرار والنزوح الذي ترتب على الإعصار, أظهر التقرير أن 2% فقط من التمويل الذي خصصته الحكومة الاتحادية لدرء آثار الإعصار ذهب لقطاع التعليم.

وكشفت المؤسسة في تقريرها أن الدمار الذي لحق بالمؤسسات التعليمية من رياض الأطفال وحتى المدارس العليا قدر بنحو 6.2 مليارات دولار لم يخصص منها في التمويل الحكومي سوى 1.2 مليار لترميم المنشآت والعقارات.

وفي الكلمة التي ألقاها أمس في الإحتفال بالذكرى الثانية للإعصار, قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الدولة الأميركية لن تهمل نيو أورلينز ولا ساحل  الخليج.

وتعتبر هذه المرة الخامسة عشرة التي يزور فيها بوش المنطقة منذ الإعصار كاترينا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة