ستة قتلى في ثلاثة انفجارات متزامنة بنيروبي   
الثلاثاء 1/6/1435 هـ - الموافق 1/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)

أعلنت السلطات الكينية أن ستة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب نحو 25 في ثلاثة انفجارات متزامنة مساء أمس في حي يقطنه صوماليون في العاصمة نيروبي.

واستهدفت الانفجارات مطعمين صغيرين وعيادة في حي إيستليه المكتظ الذي يطلق عليه "مقديشو الصغرى" بسبب أن غالبية سكانه من الجالية الصومالية.

وفور وقوع الهجمات، فرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المنطقة لتأمين دخول الطوارئ، مشيرة إلى أن معلوماتها الأولية تفيد باستخدام قنابل يدوية في الهجمات.

ووصف قائد الشرطة في نيروبي الهجوم بأنه إرهابي، مضيفا أنه جرى حتى الآن انتشال ست جثث و25 جريحا على الأقل.

وأكد بنسون كيبوي أن الشرطة تعمل على تحديد نوع المتفجرات التي استخدمت، وأن أكبرها قد يكون ناجما عن قنبلة يدوية الصنع، بينما أفاد شهود عيان باستخدام قنبلة أو قنبلتين يدويتين إضافيتين.

ونقلت صحف محلية عن شهود أنهم رأوا مقتل واحد ممن يعتقد أنهم منفذو هذه الهجمات عندما انفجرت القنبلة التي كان يعدها، في حين لاذ ثلاثة رجال كانوا برفقته بالفرار على متن سيارة.

ولم تتبن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات، وكان قد سبق أن حملت مسؤولية هجمات مشابهة بمنطقة إيستليه لحركة الشباب المجاهدين الصومالية التي هاجمت مركزا تجاريا في نيروبي في سبتمبر/أيلول الماضي، مما أدى إلى مقتل 67 شخصا على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة