كيري لن يخوض الانتخابات الرئاسية الأميركية   
الخميس 1428/1/7 هـ - الموافق 25/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)

كيري بدا كأنه يغالب دموعه خلال الخطاب (الفرنسية)
أعلن السيناتور الديمقراطي جون كيري الذي خسر الانتخابات الرئاسية الأميركية السابقة أمام الرئيس الحالي جورج بوش أنه لن يترشح لخوض الانتخابات المقبلة.

وفي خطاب بجلسة لمجلس النواب -بدا خلاله في بعض الأحيان كأنه يغالب الدموع- قال كيري "سأضع كل جهودي وكل طاقتي في السنتين المقبلتين، ليس في حملة رئاسية جديدة تخصني، بل لبذل كل ما أستطيع القيام به، حتى يكون الرئيس المقبل قادرا على تحمل مسؤولياته باحتمال معقول للنجاح".

وأضاف في خطاب مؤثر خصصه لشجب الحرب على العراق: "هناك أسباب قوية تدفعنا إلى الاستمرار في هذه المعركة"، وقال "غير أنني استنتجت أنه ليس زمني الآن للقيام بحملة رئاسية".

ويعني إعلان كيري أن لائحة المرشحين الذين سيخوضون "المعركة الداخلية" في صفوف الديمقراطيين لاختيار مرشح لانتخابات 2008، ستضم ستة أوفرهم حظا السيدة الأولى السابقة السيناتور هيلاري كلينتون، والنجم الأسود الصاعد باراك أوباما، والمرشح السابق لمنصب نائب الرئيس مع كيري جون أدواردز.

وقد أظهر استطلاع حديث للرأي العام أجرته شبكة التلفزيون الأميركية (CNN) أن كيري يحتل المرتبة الخامسة على لائحة المرشحين المحتملين أو المعلنين للانتخابات الرئاسية في المعسكر الديمقراطي بحصوله على دعم 5% من الناخبين، بينما حصلت هيلاري كلينتون على 34% من الأصوات، وآل غور نائب الرئيس السابق على 10%.

وتعني هذه الأرقام أن أي انسحاب لكيري سيصب في مصلحة هيلاري كلينتون وآل غور.

وفشل كيري السيناتور عن ماساتشوستس منذ 1985 والبالغ من العمر 63 سنة، في إخراج بوش من البيت الأبيض عام 2004 بعد أن تصدر مراكز الاقتراع في 19 من أصل خمسين ولاية (إضافة للعاصمة الفيدرالية واشنطن)، لكن الفارق بينه وبين بوش على مستوى الاتحاد كان كبيرا حيث وصل ثلاثة ملايين صوت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة