رمسفيلد: الجزيرة والعربية تتعاونان مع المقاومة بالعراق   
الأربعاء 1424/10/3 هـ - الموافق 26/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رمسفيلد: المقاومون يستدعون القناتين قبيل تنفيذ هجمات
قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إن لديه أدلة على أن قناتي الجزيرة والعربية الفضائيتين تعاونتا على ما يبدو مع المقاومة في العراق.

وأكد رمسفيلد في مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارة الدفاع (البنتاغون) في واشنطن أن هاتين القناتين أعلنتا أحيانا عن هجمات ضد القوات الأميركية قبل وقوعها.

وزعم الوزير الأميركي في مؤتمر صحفي مشترك مع قائد العمليات المشتركة ريتشارد مايرز أن رجال المقاومة استدعوا القناتين مسبقا لتشهدا بعضا من الهجمات المتزايدة التي يشنها المعارضون للاحتلال الأميركي للعراق.

وسئل رمسفيلد عما إذا كانت القوات الأميركية تملك أدلة دامغة على أن القناتين الإخباريتين تعاونتا مع المقاومة, فرد بقوله "الجواب هو نعم". لكنه أضاف "لست قادرا حتى الآن على إصدار حكم نهائي حول هذا الموضوع". ولم يقدم رمسفيلد أو مايرز أي تفاصيل عن الأدلة.

وأوضح وزير الدفاع الأميركي أنه اطلع على قصاصات من المعلومات خلال فترة زمنية ممتدة "تحتاج إلى دراسة بطريقة منظمة" وأنه ليس في وضع يمكنه فيه إصدار حكم نهائي. وتجنب رمسفيلد الرد على سؤال عما إذا كان يوافق على قرار إغلاق مكتب العربية في بغداد.

وكان مجلس الحكم قد قرر أول أمس الاثنين منع العربية من العمل في العراق "لقيامها بالتحريض على القتل" وذلك ببثها تسجيلا للرئيس المخلوع صدام حسين يدعو فيه إلى مهاجمة أعضاء المجلس. وقامت الشرطة العراقية بمصادرة أجهزة الاتصالات الفضائية التابعة للقناة من مقرها الواقع في حي المنصور بالعاصمة بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة