إسرائيل تستقدم آخر الإثيوبيين اليهود بـ2014   
الاثنين 1433/8/20 هـ - الموافق 9/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)

 

دفعة جديدة من الإثيوبيين اليهود في مطار بن غوريون عام 2010  (الفرنسية)
وافقت الحكومة الإسرائيلية على خطط لاستقدام آخر الإثيوبيين اليهود في العامين المقبلين والبالغ عددهم نحو 2200 يهودي بحسب محامين.

وقالت الحكومة في بيان أمس إنها ستخصص 4.3 ملايين دولار للشروع في تشييد أماكن إيواء للوافدين الجدد بدءا من سبتمبر/أيلول المقبل.

ويعيش أكثر من مائة وعشرين ألف يهودي إثيوبي في إسرائيل قدموا إلى البلاد خلال موجات الهجرة التي حدثت خلال العقود الثلاثة الماضية.

ويطلق على هؤلاء تسمية "فلاشا مورا" الذي يقال إنهم أجبروا على اعتناق المسيحية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر قبل أن يعودوا إلى ديانتهم الأصلية (اليهودية)، ورغم عددهم الكبير في البلاد فإن بعض الإسرائيليين يشك في حقيقة يهوديتهم.

ودأب الإثيوبيون اليهود على الهجرة إلى إسرائيل "للعودة إلى ديانتهم الأصلية والهرب من الضغوط التي يتعرضون لها"، ورغم هذا يعاني بعضهم من عنصرية المجتمع الإسرائيلي إضافة إلى عدم قدرتهم على التأقلم نظرا لاختلافات العادات والتقاليد والثقافات بين مجتمعاتهم الأصلية والمجتمع الذي يعيشون فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة