تقنية تحدد ألوان الديناصورات   
الاثنين 1430/9/11 هـ - الموافق 31/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)
علماء يبتكرون تقنية تكشف الألوان التي كانت عليها الحيوانات القديمة (رويترز-أرشيف)

ترى ما هو لون الديناصورات؟ هذا هو السؤال الذي طالما حير العلماء.
 
لكن فريق أبحاث بجامعة ييل الأميركية وفق ما نشرته صحيفة ذي إندبندنت البرطانية، ابتكر تقنية تستطيع تحديد لون الفراء والريش المتحجر لهذه الكائنات القديمة. وتشير النتائج الأولية إلى أن الألوان الحقيقية للديناصورات عموما يمكن تحديدها قريبا.
 
واكتشف فريق العلماء أن الأنسجة المتحجرة الصغيرة التي كان يعتقد في السابق أنها بقايا بكتيريا هي في الحقيقة ترسبات كربونية تسمى ميلانوسومز التي تشير إلى مخطط لون ريش الطيور المعاصرة.
 
وكان بإمكان العلماء في البداية تحديد اللون الأسود أو الأبيض فقط، لكن مع التقنية الجديدة يمكنهم رؤية تركيب الأنسجة المسؤولة عن التقزح اللوني أو لمعان اللون، في حين يتم تحديد لون الريش من شكل الأنسجة.
 
وقال العلماء إن الكائنات التي كانت تتباهى بريشها كانت سوداء بمسحة من اللون الأزرق أو الأخضر أو النحاسي المتقزح الشديد اللمعان.
 
وأضافوا أنه رغم أن الأزرق الغامق والبني المحمر فقط هما اللونان اللذان يمكن تحديدهما في الوقت الحاضر، فإن تحليل نفس الترسبات في الطيور والفراشات المعاصرة ينبغي أن يمهد الطريق لتحديد الألوان الأخرى كالأصفر والأزرق والبرتقالي.
 
وأشاروا إلى أن معرفة ألوان الديناصورات يمكن أن تفتح الباب لمعلومات كان يعتقد باستحالتها في السابق، فقد تغيرت ألوان فراء وريش الحيوانات المعاصرة بداعي التأقلم مع البيئة كما يحدث عند التزاوج أو في عمليات التمويه التي تلجأ إليها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة