البعوض يثير ذعر الضنك بجزر برتغالية   
الأحد 29/11/1433 هـ - الموافق 14/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:10 (مكة المكرمة)، 0:10 (غرينتش)

 

وسط تحذيرات من لدغات البعوض, تأكدت إصابة 18 شخصا بحمى الضنك في جزر ماديرا البرتغالية، بينما يحتمل إصابة 191 آخرين بالمرض الذي ينقله البعوض ويطلق عليه أيضا اسم "حمى تكسير العظام" بسبب الألم الشديد الذي قد يسببه.

واعتبر المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن اندلاع الحمى أمر خطير، "ولكنه لم يكن مفاجئا على الإطلاق". وقال إن الخطر الواقع على السائحين الزائرين سوف يتوقف على وتيرة تفشي المرض في الأسابيع المقبلة وفعالية إجراءات المكافحة.

ولم يوص المركز الأوروبي بفرض أي قيود على السفر أو حركة السياحة، ولكنه أوصى الناس بحماية أنفسهم بشكل مناسب من لدغات البعوض، خاصة أثناء النهار عندما يكون البعوض الحامل لمرض حمى الضنك في ذروة نشاطه.

وكانت أولى حالات انتقال محلية لحمى الضنك في أوروبا سجلت في فرنسا وكرواتيا عام 2010، كما أن هذه الحمى شهدت انتشارا في بعض مناطق الهند في مطلع الشهر الماضي وتسببت بوفاة 16 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة