إسترادا واثق من براءته من تهم الفساد   
السبت 5/10/1421 هـ - الموافق 30/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف إسترادا
قال الرئيس الفلبيني جوزيف إسترادا إنه ما يزال واثقا من براءته. ويواجه إسترادا تهما بالفساد وتلقي رشى وخيانة الثقة العامة وانتهاك الدستور. وستستأنف جلسات مساءلته يوم الثلاثاء القادم بعد عطلة تستمر عشرة أيام.

وسيتحتم على إسترادا الاستقالة إذا أدين بأي من التهم بأغلبية الثلثين، وهو بحاجة إلى ثمانية أصوات لتبرئة ساحته. بيد أنه نفى بشدة التهم الموجهة إليه وأكد أنه لن يستقيل.

وقال إسترادا للصحفيين عندما سئل عن فرص براءته "لم أشك مطلقا في ذلك". وكان يتحدث أثناء ترأسه مراسم احتفال أقيم في أحد متنزهات مانيلا بمناسبة الذكرى الـ 104 للبطل القومي الفلبيني خوسيه ريزال.

والتقى إسترادا في موقع الاحتفال برئيس مجلس الشيوخ أكويلينو بيمنتل وعضو المجلس بالس أوبلي واكتفى بمصافحتهما لأول مرة منذ أن بدأ مجلس الشيوخ مساءلته في السابع من الشهر الحالي، والاثنان عضوان بالفريق الذي يقوم بمساءلته ويتبع الفريق للمجلس المؤلف من 22 عضوا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة