الطقس السيئ بفيتنام يخلّف قتلى ومفقودين ومشردين   
الأربعاء 1429/10/1 هـ - الموافق 1/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)
مياه الفيضانات أغرقت عدة مناطق (الفرنسية)
اجتاحت العواصف الاستوائية وسط فيتنام اليوم الثلاثاء ورافقتها فيضانات ضمن موجة طقس سيئ أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل فيما اعتبر نحو 11 في عداد المفقودين, وذلك طبقا لما أعلنه التلفزيون الفيتنامي الرسمي.

وأجبر عشرات الآلاف من الأشخاص على الرحيل عن منازلهم، فضلا عن سقوط الأشجار وانقطاع التيار الكهربي.

وقد بلغت سرعة الرياح 88 كلم في الساعة خاصة في منطقة كوانغ بن.
 
وحذر التلفزيون من أن الأحوال الجوية قد تزداد سوءا في الأيام المقبلة وسط توقعات بأمطار غزيرة على وسط البلاد إضافة إلى انهيارات أرضية, وذلك طبقا لخبراء الطقس.

وأشار التلفزيون إلى أن معظم الضحايا قتلوا في فيضانات أو غرقوا في البحر. كما قال إن الاتصالات فقدت مع 11 سفينة بسبب الطقس السيئ.

وقد أصبحت منطقة كوانغ بن من أكثر المناطق تضررا حيث قتل ثمانية أشخاص واعتبر ثلاثة في عداد المفقودين. وواجهت فرق الإنقاذ صعوبات في الوصول إلى المناطق المتضررة بعد أن عزلت مياه الفيضانات بعض القرى.

كانت الأحوال الجوية السيئة قد أسفرت الأسبوع الماضي في فيتنام عن 45 شخصا اعتبروا في عداد القتلى أو المفقودين بعد مرور إعصار إغوبيت. يذكر أن فيتنام تشهد سنويا عواصف مدمرة تتسبب في مقتل المئات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة