باكستان تنفي اتهامات روسيا بتدريب إرهابيين لمهاجمتها   
السبت 1426/5/18 هـ - الموافق 25/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)

إسلام آباد حليف أساسي لواشنطن في الحرب على ما يسمى الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)

نفت باكستان اتهامات روسيا بتلقي مسلحين تدريبات على أرضها وقيامهم بهجمات في الأراضي الروسية.

وقال المتحدث باسم وزير الخارجية الباكستاني جليل عباس جيلاني إنه لا توجد في البلاد أية تسهيلات لتدريب مسلحين، ولن يُسمح أبدا بمثل هذه التدريبات أو بأعمال إرهابية ضد أي دولة.

وشدد على أن باكستان تحارب الإرهاب بمختلف أشكاله وأن المجتمع الدولي على دراية بدورها في محاربته.

ويأتي النفي الباكستاني ردا على اتهامات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن عناصر من حركة طالبان تلقت تدريبات في باكستان وأفغانستان بهدف القيام بعمليات إرهابية في الأراضي الروسية كان وراء تطورات الأحداث الدامية في أوزبكستان.

وكانت أعمال العنف بدأت عندما أمرت السلطات الأوزبكية بإطلاق النار على جموع من المتظاهرين بمدينة إنديجان شرقي البلاد، بعد أن سيطروا على مقر الإدارة الإقليمية وأطلقوا سراح معتقلين، وراح ضحيتها مئات الأشخاص.

يذكر أن باكستان تعتبر حليفا أساسيا للولايات المتحدة في ما تصفه الحرب على الإرهاب، وقد قامت بملاحقة عناصر حركة طالبان وتسليم العديد من المطلوبين لدى واشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة