عشرات القتلى بغرق قارب ببنغلاديش   
الجمعة 1430/12/16 هـ - الموافق 4/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)
حوادث غرق العبارات خلفت آلاف القتلى في بنغلاديش (رويترز)
 
قالت الشرطة إن قرابة 50 شخصًا قتلوا  في حادث غرق قارب مكتظ بالمسافرين قرب منطقة كيشورجاني بشمال شرق بنغلاديش بعد تصادمه مع عبارة صغيرة، وذلك بعد أسبوع واحد فقط من مقتل ما يقارب 90 شخصا في كارثة عبارة أخرى.
 
وقال مسؤول الشرطة في كيشورجاني أنور حسين إن القارب غرق صباح اليوم في نهر دايرا الذي يبعد نحو مائة كلم شمال العاصمة داكا.
 
وأضاف أن فرق الإنقاذ انتشلت حتى الآن 47 جثة، لافتا إلى أن معظم الضحايا هم من ركاب القارب الذي كان يقل أكثر من 80 مسافرًا، وأنه لم يحدث ضرر بالعبارة.
 
وأكد المسؤول أن بعض الركاب لا يزالون في عداد المفقودين إلا أنه لا يستطيع تحديد عددهم لعدم التأكد من عدد ركاب القارب الذي كان مكتظًّا، مما يشير إلى احتمال ارتفاع عدد القتلى.
 
وقال إن بعض ركاب القارب استطاعوا السباحة إلى بر الأمان، وقد أنقذ القرويون الذين تجمع المئات منهم على جانب النهر ركابًا آخرين، مشيرًا إلى أن الشرطة احتجزت العبارة وهي تستجوب طاقمها.
 
ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول في الشرطة  سامارندرا دوتا من موقع الحادث أن التصادم حدث على ما يبدو بسبب ضعف الرؤية لكثافة الضباب، مشيرًا إلى أن تحقيقًا فتح في الحادث لمعرفة أسبابه على وجه الدقة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الحكومي في كيشورجاني شاه كمال قوله عبر الهاتف إنهم عثروا على جثث أطفال من بين ضحايا القارب الذين قدر عددهم بنحو مائة شخص.
 
العبارة أم في كوكو-4 كانت تقل على متنها 1500 شخص عند انقلابها (الفرنسية)
وقف البحث
ويأتي هذا الحادث بعد مقتل 87 شخصا في حادث مشابه يوم الجمعة الماضي عندما انقلبت عبارة وعلى متنها ما يقرب من 1500 شخص في نهر بمحاذاة الساحل الجنوبي للبلاد بسبب الحمولة الزائدة.
 
وكانت العبارة "أم في كوكو-4" إحدى أكبر العبارات في البلاد، تبحر بركابها من المدن إلى منازلهم في القرى المختلفة للاحتفال بأول أيام عيد الأضحى المبارك السبت الماضي.
 
وقد ألغت الشرطة عمليات البحث عن مزيد من الجثث في ذلك الحادث صباح اليوم رغم أن العشرات لا يزالون في عداد المفقودين.
 
وقالت الحكومة الأسبوع الماضي إنها رفعت قضية ضد طارق رحمن وعرفات رحمن كوكو ابني رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء باعتبارهما مالكي العبارة.
 
وتعتبر حوادث القوارب والعبارات أمرًا شائعًا في بنغلاديش، التي يتقاطع فيها 230 نهرا، بسبب تردي إجراءات السلامة والحمولة الزائدة، حيث تشير التقديرات إلى أن أكثر من 3000 شخص قتلوا في مثل تلك الحوادث منذ عام 1977.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة