مؤتمر بالبحرين لرعاية الأيتام يدعو لدعمهم وتأهيلهم   
الجمعة 1429/4/12 هـ - الموافق 18/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:00 (مكة المكرمة)، 23:00 (غرينتش)
 
 
اختتم المؤتمر الثاني لرعاية الأيتام في العاصمة البحرينية المنامة أعماله الأربعاء بالدعوة إلى تكريس مختلف أنواع الدعم لتأهيل ودمج الأيتام في المجتمع.
 
وشدد البيان الختامي للمؤتمر على ضرورة الاهتمام بالأيتام في الدول العربية لا سيما ضحايا الحروب في العراق وفلسطين، والقيام بما يلزم تجاههم.
 
وفي هذا السياق قالت منى بحري الأستاذة بقسم العلوم التربوية بكلية الآداب بجامعة الزيتونة الأردنية إن أكثر من 3.5 ملايين طفل عراقي يتيم يعيشون وضعا مأساويا في العراق.
 
وحذرت في حديث للجزيرة نت من أن غياب مؤسسات الإيواء ورعاية الأيتام يجعل هؤلاء عرضة "للاستغلال وللأعمال الشاقة".
 
وكان المؤتمر قد افتتح الاثنين الماضي تحت عنوان "خير البيوت بيت فيه يتيم يحسن إليه"، بمشاركة أكثر من 140 مؤسسة مختصة وثلاثمائة من الباحثين والمهتمين بقضية الأيتام من مختلف الدول العربية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة