قراصنة الكمبيوتر يتحدون الرقابة الحكومية   
الاثنين 6/5/1423 هـ - الموافق 15/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف بعض أشهر قراصنة الكمبيوتر في العالم النقاب عن خطة لتوفير برامج كمبيوتر مجانية للتصفح المجهول عبر الإنترنت في البلدان التي تفرض رقابة على الشبكة.

وأذاعت مجموعة المتسللين التي تطلق على نفسها اسم (هاكتيفيسمو) السبت الماضي برنامجا يسمح لمستخدمي الإنترنت بإخفاء رسائل داخل صور موضوعة على الإنترنت والالتفاف حول أشهر أساليب الشرطة في الرقابة.

كما قال متسلل ألماني معروف دوليا باسم (ميكستر) إن المجموعة تستعد في الأسابيع القادمة لإطلاق تكنولوجيا لو استخدمت على نطاق واسع فإنها ستسمح لأي شخص بإقامة شبكات مجهولة الهوية يمكن لمتصفحي الإنترنت الوصول إليها وتقاسم المعلومات دون أن يتركوا أي أثر.

وجاء إعلان المجموعة وهو نتاج مشروع استمر عامين شارك فيه كبار قراصنة الكمبيوتر في العالم خلال مؤتمر (إتش تو إتش تو) الذي استمر ثلاثة أيام في نيويورك واختتم أمس. ويجذب هذا المؤتمر نصف السنوي عددا يقدر بنحو ألفين من خبراء الأمن والكمبيوتر ومنهم أبرز قراصنة الكمبيوتر بالولايات المتحدة.

ويسمح برنامج ميكستر ويعرف فنيا باسم (البروتوكول) لمستخدمي أجهزة الكمبيوتر العاديين بإنشاء نسخة غير مركزية من الشبكات التي تستخدمها الحكومات وكثير من الشركات بإقامة شبكات آمنة معزولة عن الشبكة العامة للإنترنت.

يشار إلى أن برنامج المجموعة مصمم بحيث يتفادى برامج الواقية ضد القرصنة التي لا تسمح سوى بدخول جزئي لشبكات الكمبيوتر العالمية والتي تحول دون الوصول إلى أنواع معينة من العناوين المحظورة على الشبكات الداخلية للشركات وإلى الدول التي تفرض قيودا على الدخول إلى شبكة الإنترنت.

وتقول المجموعة إن بمقدورها التغلب على محاولات تقييد تصفح الإنترنت والتعرف على ما بها من أخبار مثيرة للجدل أو الدخول إلى مواقع حقوق الإنسان وذلك بتغيير أشكال هذه المواقع بحيث تبدو بلا خطورة.

ومن المرجح أن تزيد هذه الخطوة من حدة المعركة الدائرة بين المدافعين عن حرية الرأي وبين أجهزة الرقابة الحكومية في نحو 20 دولة تفرض قيودا على دخول الجمهور إلى الإنترنت. وقد تثير أيضا قلقا بين أجهزة الأمن الغربية التي تخشى من استفادة المجرمين من هذه التكنولوجيا في استغلال الأطفال بأعمال منافية للآداب، أو استخدامها في أعمال إرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة