باريس وبرلين وواشنطن تتفق على تخفيض ديون العراق   
الثلاثاء 23/10/1424 هـ - الموافق 16/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرودر يستقبل جيمس بيكر في برلين (الفرنسية)

رحب البيت الأبيض الأميركي بالتزام ألمانيا وفرنسا بالمساعدة في إعادة إعمار العراق وتخفيف عبء ديونه. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الولايات المتحدة ستفعل ما عليها أيضا لإعادة هيكلة الدين وخفض عبئه.

وكان بيان للرئاسة الفرنسية قد أعلن أن باريس وبرلين وواشنطن اتفقت على تخفيض كبير للديون العراقية ضمن إطار نادي باريس قبل حلول العام 2004. وأوضح البيان أن هذا التخفيض جاء بهدف منح فرصة للعراقيين لبناء عراق حر يتمتع بالرخاء.

وأضاف البيان أن النسبة المئوية لتخفيض الديون ستكون محل اتفاق بين أطراف العملية.

كما أعلن متحدث باسم الحكومة الألمانية أن الدول الثلاث اتفقت على تخفيف كبير لأعباء ديون العراق للمساعدة في جهود إعادة الإعمار.

جاء ذلك عقب محادثات أجراها المبعوث الأميركي الخاص بديون العراق جيمس بيكر في باريس مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك وفي برلين مع المستشار الألماني غيرهارد شرودر.

وعقب لقائه بيكر قال شرودر إن بلاده على استعداد للقيام بدور أساسي في إعادة إعمار عراق مستقر وديمقراطي.

وأكد متحدث آخر باسم الحكومة الألمانية أن ألمانيا والولايات المتحدة ستواصلان المحادثات في ما يتعلق بقرار واشنطن حرمان دول مثل فرنسا وألمانيا وروسيا التي عارضت حرب العراق من المنافسة على عقود إعادة إعمار العراق البالغ قيمتها نحو 18.6 مليار دولار.

ويقوم بيكر بجولة أوروبية هادفة لحشد دعم من أجل اتفاق لتخفيف ديون العراق وتقليص حدة خلاف بين أوروبا والولايات المتحدة بشأن المنافسة على عقود إعادة الإعمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة