مهندس هولندي يطور مقعدا طائرا   
الأربعاء 1436/10/27 هـ - الموافق 12/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)

حلم تصنيع مركبة شخصية طائرة لا يزال بعيدا عن الواقع، لكن مهندسا هولنديا لهندسة البرمجيات يقول إنه اقترب خطوة من تحقيق الحلم بتصنيع مقعد طائر أو مركبة طائرة رباعية الزوايا "كوادكوبتر" يستخدمها شخص واحد.

وصمم المهندس ثورستين كريجينز مركبته الرباعية لتنقل الراكب دون تحكم يدوي، فهي بمثابة سيارة أجرة طائرة.

ويعتقد كريجينز أن الحكومات يمكن أن تستخدم مركبته وسيلة نقل، ويقول إنه بواسطة هاتف ذكي يمكن للمستخدم أن يستدعي الطائرة بدون طيار ويستقلها ليتوجه إلى حيث يريد.

وتشتمل "كوادكوبتر" على عشرين محركا تعمل ببطاريات الليثيوم، أما جسم المركبة فمصنوع من سبيكة الألومنيوم، ويتحكم فيها نظام للطيران الآلي قادر على جعلها تحلق بشكل متزن.

تفاوض
ويتفاوض كريجينز مع هيئة الطيران الهولندية للحصول على تصريح بالتحليق، وهو عازم على إثبات أن ابتكاره الطائر آمن.

ويؤكد المهندس الهولندي أن الأمر لا يتعلق فقط بالتحديات التكنولوجية، بل بالوعي أيضا.

ويقول أيضا إنه يجب أن يضع الناس ثقتهم بهذا الجهاز، وهذا مهم جدا، ويضيف أن هذا الأمر سيستغرق نحو 15 عاما حتى يتحول إلى حقيقة.

وحتى الآن تمكنت "كوادكوبتر" من البقاء في الجو لعشر ثوان وهي تحمل راكبا.

وينضم ذلك الاختراع إلى محاولات أخرى للوصول إلى السيارات الطائرة شبيهة بما يظهر في مسلسل الرسوم المتحركة الأميركي "ذا جتسونز".

وعرضت شركة ميلوي، ومقرها بريطانيا، نموذجا صغيرا آخر أسمته "الدراجة النارية الطائرة" -التي يستقلها شخص واحد- بمعرض طيران أقيم بالعاصمة الفرنسية باريس هذا العام. ويجري الآن تصنيع النسخة الكاملة منها بالتعاون مع وزارة الدفاع الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة