كاتساف يبحث في ألمانيا تزويد إسرائيل بمعدات حربية   
الاثنين 1423/10/4 هـ - الموافق 9/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غيرهارد شرودر (يمين) وموشيه كاتساف
التقى الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف في اليوم الثاني لزيارته الرسمية لألمانيا بنظيره يوهانس راو والمستشار الألماني غيرهارد شرودر, في مستهل مباحثات مع القادة الألمان تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين.

وقال مرسل الجزيرة في ألمانيا إن الهدف غير المعلن للزيارة هو تزويد إسرائيل بناقلات الجنود المدرعة من نوع فوكس, بالإضافة إلى غواصتين من نوع دولفين كانت ألمانيا قد زودت إسرائيل بثلاث منها.

وقال المراسل أيضا إن ألمانيا ستدرس الطلبات الإسرائيلية طبقا للقانون الألماني الذي يحظر بيع هذه الأسلحة لإسرائيل. وقد وافقت ألمانيا على تسليم الدولة العبرية بطاريتي صواريخ جو أرض باتريوت, لكنها رفضت تسليمها مدرعات نقل جنود.

ومن المتوقع أن يلتقي كاتساف في وقت لاحق اليوم بوزير الخارجية يوشكا فيشر ومسؤولين في المعارضة المحافظة.

واتخذت الشرطة إجراءات أمنية مشددة وسط توقعات بتظاهر المئات من النازيين الجدد وأنصار الحزب القومي الديمقراطي (أقصى اليمين) ضد بيع الدبابات والمدرعات الألمانية لإسرائيل. كما يتوقع أن تخرج مظاهرات مناوئة للنازيين الجدد.

هجوم على الفلسطينيين
وشن الرئيس الإسرائيلي فور وصوله إلى ألمانيا أمس هجوما عنيفا على الفلسطينيين. وقال إنه يجب عدم التعامل على قدم المساواة مع ما وصفه بالإرهاب الفلسطيني والرد "الدفاعي" لإسرائيل. وأضاف "على الرغم من أن كل طفل فلسطيني يرضع مع حليب أمه الحقد على إسرائيل", فإن إسرائيل تبقى متمسكة بضرورة العمل من أجل السلام.

ووصف الرئيس الإسرائيلي انبعاث التيارات المعادية للسامية في أوروبا وخصوصا في ألمانيا بأنه "مرعب". وكان كاتساف قد بدأ جولته بتدشين كنيس في فوبرتال الألمانية التي احتفلت أمس بالذكرى الـ25 لتوأمتها مع مدينة بئر السبع المحتلة في صحراء النقب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة