استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بشمال غزة   
الأحد 1436/1/30 هـ - الموافق 23/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

استشهد مزارع فلسطيني جراء إصابته بطلق ناري من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء وجوده في المنطقة الحدودية شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

واعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد المزارع الفلسطيني فضل محمد حلاوة (32عاما) إثر إصابته برصاصة بالظهر خرجت من البطن أطلقها جنود الاحتلال من برج مراقبة عسكري قرب الحدود شرق جباليا.

وقال أحد أقارب حلاوة إنه كان يسعى لاصطياد نوع من الطيور يقيم أعشاشه في أشجار قريبة من الحدود مع إسرائيل ويباع بأسعار مرتفعة في أسواق غزة.

الأول منذ الغزو
ويُعتبر هذا الاستشهاد هو الأول لفلسطيني من قطاع غزة منذ إعلان وقف إطلاق النار قبل ثلاثة أشهر في القطاع.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيين اثنين اقتربا من السياج وتجاهلا دعوة الجيش لهما بالتوقف مما دفع الجنود إلى إطلاق عيارات تحذيرية في الهواء.

وقالت متحدثة باسم الجيش إنه وعندما لم يستجيبا، تم إطلاق النار على أطرافهما السفلية ووقعت إصابة واحدة. ولم يعلق الجيش على إصابة الرجل في ظهره.

وتصنف إسرائيل المناطق قرب حدودها مع قطاع غزة بأنها محظورة على الفلسطينيين معللة ذلك بمخاوف من أن يقوم النشطاء بزرع القنابل أو مراقبة الدوريات الإسرائيلية.

وكانت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة من 8 يوليو/تموز إلى 26 أغسطس/آب الماضيين قد خلفت 2143 شهيدا فلسطينيا معظمهم من المدنيين و71 قتيلا من جانب إسرائيل أغلبيتهم الساحقة من الجنود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة