الجزائر 2007.. سرد لأهم الأحداث   
الجمعة 25/12/1428 هـ - الموافق 4/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:58 (مكة المكرمة)، 4:58 (غرينتش)

60 قتيلا و117 جريحا حصيلة انفجاري العاصمة في ديسمبر/ كانون الأول (رويترز-أرشيف)

تسعديت محمد-الجزائر

يناير/ كانون الثاني
- بدء محاكمة 104 أشخاص في قضية بنك الخليفة (محاكمة القرن) في اتهامات تتعلق بتجاوزات خطيرة في التعاملات المصرفية. وجاءت المحاكمة بعد تحقيقات استمرت ثلاث سنوات وشملت أربعة آلاف شخص، ووجهت للمتهمين 30 تهمة أبرزها الإفلاس الاحتيالي.
- الجماعة السلفية للدعوة والقتال تعلن تغيير اسمها إلى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

فبراير/ شباط
- تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي ينفذ سبعة تفجيرات استهدفت عددا من المراكز والمؤسسات الحكومية وأسقطت 30 قتيلا.

مارس/ آذار
- بدء دورة جديدة للمؤتمر الخامس لمؤسسة القدس العربية.

أبريل/ نيسان
- مقتل 33 شخصا في تفجيرات انتحارية تستهدف قصر الحكومة بالعاصمة ومركزا للشرطة بضاحية باب الزوار شرق العاصمة.

مايو/ أيار
- انطلاق الانتخابات التشريعية وفوز جبهة التحرير الوطني بـ136 مقعدا.

يونيو/ حزيران
- توقيع بروتوكول تعاون لتبادل الخبرات مع الولايات المتحدة في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
- انعقاد الدورة الأربعين لمعرض الجزائر تحت شعار "آفاق الاقتصاد الوطني" بحضور 37 دولة.
- انعقاد معرض الكتاب المغاربي في نسخته الرابعة بمشاركة ليبيا والمغرب وتونس وبمشاركة موريتانيا لأول مرة.

يوليو/ تموز
- الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يقوم بزيارة خاطفة تستغرق أربع ساعات ويلتقي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، داعيا إلى مشروعه المعروف باسم "الاتحاد الأورومتوسطي".
- انطلاق الدورة التاسعة للألعاب الأفريقية وفوز مصر بالمرتبة الأولى والجزائر بالمرتبة الثانية.

أغسطس/ آب
- بدء العمل في إنشاء أول محطة بالعالم للطاقة الهجينة تعمل بالغاز والطاقة الشمسية، على أن تدخل حيز الإنتاج عام 2010.
- تعرض القيادي السابق في الجيش الإسلامي للإنقاذ مصطفى كرتال إلى محاولة اغتيال بتفخيخ سيارته الخاصة.

سبتمبر/ أيلول
- مقتل 22 شخصا وإصابة 100 آخرين في تفجير انتحاري بولاية باتنة استهدف موكب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

أكتوبر/ تشرين الأول
- افتتاح المعرض الدولي للكتاب في طبعته الـ12.

نوفمبر/ تشرين الثاني
- إجراء الانتخابات البلدية والولائية وفوز جبهة التحرير الوطني بأغلب مقاعدها.

ديسمبر/ كانون الأول
- الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يزور الجزائر للمرة الثانية خلال عام واحد، وذلك وسط جدل حاد حول تصريحات لوزير المجاهدين محمد شريف عباس أشار فيها إلى أن اللوبي اليهودي ساعد ساركوزي في الوصول إلى سدة الحكم. في المقابل يصر ساركوزي على عدم الاعتذار عن الحقبة الاستعمارية الفرنسية في الجزائر.
- انفجاران انتحاريان يستهدفان مقري الأمم المتحدة بحي حيدرة والمجلس الدستوري بحي بن عكنون في العاصمة، ويسفران عن 60 قتيلا و117جريحا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة