كابل تؤكد الإفراج عن عناصر من طالبان مقابل الصحفي   
الأربعاء 3/3/1428 هـ - الموافق 21/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:58 (مكة المكرمة)، 22:58 (غرينتش)
طالبان تمكنت من إجبار كابل على الإفراج عن بعض عناصرها لإنقاذ حياة ماسترو جياكومو (الفرنسية-أرشيف)  
قالت الحكومة الأفغانية اليوم إنها أطلقت سراح عدد من عناصر حركة طالبان مقابل الإفراج عن الصحفي الإيطالي دانييلي ماسترو جياكومو.
 
وقال كريم رحيمي المتحدث باسم الرئيس حميد كرزاي إن حركة طالبان "قدمت مطالب تمت الموافقة على بعضها" دون إعطاء تفاصيل.
 
ووصف المصدر نفسه الإجراء بأنه استثنائي "اتخذناه آخذين بعين الاعتبار علاقاتنا مع إيطاليا".
 
وأكدت طالبان في وقت سابق على لسان القائد العسكري في الحركة الملا داد الله أنه تم إطلاق سراح الصحفي الإيطالي بعد أن أفرجت السلطات الأفغانية عن خمسة من مسؤولي الحركة.
 
وكانت الحكومة الإيطالية قد أكدت تسلمها مراسل لا ريبوبليكا ماسترو جاكومو (52 عاما) الذي اختطف في الرابع من مارس/آذار الجاري جنوبي أفغانستان.
 
وقال رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي في مؤتمر صحفي بروما إن الصحفي بصحة جيدة ونقل إلى مستشفى لشكرجاه بأفغانستان، وتوقع عودته خلال أيام إلى إيطاليا.
 
وأجرت صحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية -التي يعمل بها جاكومو- لقاء سريعا معه عبر الفيديو بث على موقعها الإلكتروني، وأعرب فيه عن سعادته الشديدة، ووجه الشكر لكل من سعى لإطلاق سراحه.
 
ومن جهة أخرى ذكرت مصادر إعلامية أن مترجم الصحفي الإيطالي أجمال نقشبندي ما زال رهينة لدى مختطفيه جنوبي البلاد.
 
وأعرب مسؤول بوزارة الإعلام الأفغانية عن قلقه لمصير المترجم الأفغاني، مؤكدا أنه "لا يزال بين أيدي الإرهابيين".
 
وكانت حركة طالبان قد هددت بـ"قتل" الصحافي ومعاونيه الأفغان خلال سبعة أيام إذا لم تحدد روما موعدا لسحب جنودها الألفين المنتشرين في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة