اكتشاف بؤرتين جديدتين لإنفلونزا الطيور في التشيك   
الثلاثاء 1428/7/3 هـ - الموافق 17/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:48 (مكة المكرمة)، 18:48 (غرينتش)

إجراءات تعقيم بالمنطقة التي تم فيها اكتشاف بؤرتين جديدتين لإنفلونزا الطيور
 (الجزيرة نت)

أسامة عباس-براغ

كشفت عمليات التحقيق الجارية في جمهورية التشيك وجود بؤرتين جديدتين لإنفلونزا الطيور، ليرتفع بذلك عدد البؤر المكتشفة حتى الأن الى أربع تضمنت سلالة (أتش5 أن1) القاتلة من الفيروس المسبب للمرض.

الناطق باسم الهيئة البيطرية أكد للجزيرة نت أن نتائج التحليلات الجديدة أظهرت وجود فيروس (أتش5 أن1) القابل للانتقال إلى البشر بمنطقة نورجين شرق البلاد والمتاخمة للمناطق التي تم اكتشاف المرض فيها قبل نحو شهر من الآن.

ويضيف يوزيف دوبين أن مئات الآلاف من الطيور في تلك المناطق قد أعدمت، وتم فرض حظر دخول المواطنين إليها منعا لانتشار المرض..

ورجحت السلطات البيطرية وصول المرض إلى تلك المنطقة عن طريق أحد العاملين في تلك المداجن والذي نقل الفيروس عبر التصاق بعض فضلات أحد الطيور البرية النافقة والمصابة بالفيروس على حذائه، لينتشر المرض فيما بعد بسرعة بين المزارع.

يُذكر أن المرض قد ظهر في جمهورية التشيك بشكل مفاجئ الشهر الماضي مما حدا بوزير الزراعة بيتر غاندالوفيتش إلى فرض إجراءات استثنائية خشية حدوث تداعيات تضر بالصحة العامة والاقتصاد الوطني..

ومن تلك الإجراءات حظر التحرك الحر للدواجن والطيور، والتوقف عن تنظيم المعارض والأسواق الخاصة بالطيور، وإلزام أصحاب المزارع بالسماح للسلطات المختصة بفحص الطيور مع التهديد بفرض غرامات على كل من لا يبلغ عن نفوق الدواجن في مزرعته.

ويشار أيضا إلى أن وزارة الزراعة طلبت مساعدة الجيش في استخدام آليات ثقيلة من أجل عملية إعدام الدواجن بواسطة الغاز منعا لانتقال العدوى إلى مناطق أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة