جيش السودان يحرر 14 عاملا صينيا   
الاثنين 1433/3/6 هـ - الموافق 30/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

خريطة تشير إلى موقع خطف العمال الصينيين (الفرنسية)

أعلن مسؤول سوداني أن الجيش السوداني حرر 14 عاملا صينيا بعد يومين من قيام متمردين بخطفهم في ولاية جنوب كردفان التي تشهد تمردا على الحكومة السودانية.

وقال والي جنوب كردفان أحمد هارون إن القوات المسلحة تمكنت من تحرير 14 من الموظفين الصينيين، وأنهم في حالة صحية جيدة وتم نقلهم إلى مدينة الأبيض المجاورة في شمال كردفان. وأكد المسؤول السوداني أن "العمل جار لتحرير بقية الصينيين المختطفين".

وخطف العمال الصينيون السبت حين هاجم المتمردون قافلة للجيش السوداني بين مدينتي رشاد والعباسية في شمال شرق ولاية جنوب كردفان.

وأعلن المتحدث باسم متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان/ شمال أرنو نغوتولو لودي الأحد أن المتمردين الذين يقاتلون القوات الحكومية السودانية منذ يونيو/ حزيران خطفوا 29 عاملا صينيا.

وذكرت وكالة الصين الجديدة أن الصينيين المخطوفين يعملون لحساب شركة "باور كونستراكشن كورب أوف تشاينا".

ونقلت الوكالة عن وانغ تشيبينغ المسؤول الكبير بهذه الشركة قوله إن أكثر من 20 صينيا يعملون في مشروع بناء طريق اعتبروا في عداد المفقودين بعد هجوم قام به متمردون.

من ناحية أخرى أكد وزير داخلية جنوب السودان الاثنين أن عناصر "سلحتهم الخرطوم" قتلوا أكثر من أربعين شخصا في جنوب السودان في هجوم قبلي جديد.

وقال الوزير أليسون ماناني ماغايا إن "عناصر في مليشيات بولاية الوحدة (شمال دولة جنوب السودان) دخلت إلى ولاية وراب وهاجمت أفرادا في مخيم لرعاية المواشي وقتلت أكثر من أربعين شخصا فيه". وأضاف "العناصر كانت مسلحة من قبل حكومة الخرطوم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة